اليوم الساعة 9:00 مساء بث ارشادي ما قبل مرحلة الثانوية جيل 2005 مع أ.حسام عياش و أ.محمد دودين اضغط هنا

درس التعليم مسؤوليتنا جميعا

الاستماع

1- ما الفِكْرَةُ الرَّئِيسَةُ في النَّصِّ؟

من آدابِ الطالِبِ مَعْ مُعَلِّمِهِ.


2- ما السَّبِيلانِ اللّذانِ يُؤْخَذُ عَنْهُما العِلْمُ؟

الكتب ، والمعلّم .


3- وَرَدَ في النَّصِّ عَدَدٌ مِنْ مَجامِعِ الآدابِ، اذْكرْ مَجْمَعَيْنِ مِنْهُما؟ 

حُسْنِ السُّؤالِ، وَالاسْتِماعِ لَهُ.


4- ماذا يَتَرَتَّبُ عَلَى إِلْحاحِ الطّالِبِ عَلَى مُعَلِّمِهِ في الجَوابِ؟

يُورِثُ طالِبَ العِلْمِ الغُرورَ وَيَجْلِبُ لِلْمُعَلِّمِ المَلَلَ.


   لِماذا يُفَضَّلُ أَنْ يُؤْخَذَ العِلْمُ عَنْ مُعَلِّمٍ بِدايةَ العِلْمِ؟ 5_

العَثارِ والزَّلَلِ. لإتْقانِ مَفاتيح الطَّلَبِ وأَمْنِ  


التحدث:

 يترك لتقدير المعلم

القراءة


المعجم والدلالة

2- فَرّقْ فَي المَعْنَى بَيْنَ ما تَحْتَهُ خَطٌّ في كُلّ جُمْلَتَيْنِ مُتَقابِلَتَيْنِ مِمّا يَأْتي:

يَحْفَظُ عَلَيْهِ أَخْلاقَهُ: يصونُها.

- يَحْفَظُ طارِقٌ سورَةَ لُقْمانَ: حَفِظَهُ عَنْ ظَهْرِ قَلْبٍ نَصًّا دونَ تَغْييرٍ، 

* رَوِّهِمْ مِنَ الْحَديثِ أَشْوَقَهُ: حدِّثْهم، ارْوِ لهم.

- يا بُنَيَّ، المُسَافِرونَ عَطْشَى فَرَوِّهِمْ: اسْقِهِمْ حتى يرتوون.


3- استخْرِجْ منَ النَّصِّ كَلِمَتيْنِ مُتَضادَّتَيْنِ: الحقّ / الباطل .


4- اسْتَخْرِجْ مِنَ المُعْجَمِ مَعانِيَ المُفْرَداتِ الآتيةِ: 

مَكَارِم: الكَرَمُ: ضِدُّ اللؤْمِ.

قُرَناء: مُفْرَدُها قَرينٌ، أي: أَصْحابُ.

مَعْقودَة: مَشْدودَةٌ/ مَرْبوطَةٌ.


الفهم والاستيعاب

1ــ اذْكُرْ ثَلاثَةً مِنْ أَوْجُهِ العِنايَةِ الدَّقيقَةِ التي يَجِبُ عَلَى الوالِدِ أَنْ يَحُوطَ بها وَلَدَهُ.

الرعاية والتربية الحسنة، وتعليمه مَكَاِرَم الأَخْلاقِ وَمَحاسِنَ الْعاداتِ، وحِفْظُه مِنْ قُرَناءِ السّوْءِ.


2ــــ بَيَّنَتِ الفِقْرةُ الأولَى صِنْفَيْنِ مِنَ المُعَلِّمينَ، حَدِّدْهُما:

الصِّنْفُ الأَوَّلُ: مُعَلِّمٌ ناصِحٌ، يَحْفَظُ عَلَيْهِ أَخْلاقَهُ، وَيُحَسِّنُ آدابَهُ.

الصِّنْفُ الثّاني: مُعَلِّمٌ لا يُمَيِّز الْحَقَّ مِنْ الْباطِل واَلغَثَّ مِن السَّمينِ.


3ــ هاتِ مِنَ النَّصِّ جُمَلًا تُفيدُ المَعانِيَ الآتيةَ: ـ

أ- قَوْلَهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "إنَّ مِنْ خيارِكُم أَحاسِنَكُمْ أَخْلاقًا"

         يُعلِّمُهم مَكَاِرَم الأَخْلاقِ وَمَحاسِنَ الْعاداتِ.

 ب- المُعَلِّمُ قُدْوَةٌ لِطَلَبَتِهِ في سُلُوكِهِ:

 فَإِنَّ عُيُوبَهُمْ مَعْقودَةٌ بِعَيْبِكَ، الْحَسَنُ عِنْدَهُمْ ما صَنَعْتَ والْقَبِيحُ عِنْدَهُمْ ما اسْتَقْبَحْتَ.


4- بِمَ شَبَّهَ عَمْرُو بْنُ عُتْبَةَ المُعَلِّمَ في وَصيَّتِهِ؟

بِالطَّبِيبِ الَّذي لا يُعَجِّلُ بِالدَّواءِ حَتَّى يَعْلَمَ مَوْضِعَ الداءِ .


5ــ جَعَلَ عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ مَرْوانَ تَعْليمَ الصِّدْقِ بِمَنْزَلِةِ تَعْليمِ الْقُرآنِ. وَضِّحْ ذَلِكَ.

وذلك ليبيِّنَ ما لِلصِّدْقِ مِنْ أَهَمِّيَّةٍ عَظيمَةٍ، وَلأَنَّهُ تَوْجيهٌ رَبّانِيٌّ يُعَدُّ الخُطْوَةَ الأولى والأساس في طَريقِ التَّربية الصَّحيحةِ.


6ــــ لِمَ طَلَبَ عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ مَرْوانَ مِنَ المُؤَدِّبِ تَجْنِيبَ ابْنِهِ أَهْلَ السَّوْءِ؟ 

لِإِنَّهُمْ أَسْوَأُ الناسِ وأقَلُّهُمْ أَدَبًا، وَهُمْ لَهُمْ مَفْسَدَةٌ.


7_ أَيُّ الوَصِيَّتيْنِ وَجَدْتَها أَقْرَبَ إِلَى نَفْسِكَ، بَيِّنْ سَبَبَ اخْتيارِكَ؟ 

                                         ( يُتْرَكُ لِلطّالِبِ وَالمُعَلِّمِ).


التراكيب والأساليب اللغوية

1- مَيِّزِ الفِعْلَ المُجَرَّدَ مِنَ الفِعْلِ المَزِيدِ(إنْ وُجِدَ) في ما تَحْتَهُ خَطٌّ مِمّا يَأْتي:

- نَزَلَ الثّلجُ فَوْقَ المُرْتَفَعاتِ الجَبَليةِ. (مُجَرَّدٌ).

- يَرْسُمُ الفَنانُ مَناظِرَ طَبِيعيةً جَميلَةً. (مُجَرَّدٌ).

- يَكْثُرُ السُّياحُ في مَدينَةِ البَتْراءِ. (مُجَرَّدٌ).


2ــ جَرِّدِ الكَلِماتِ الآتيةَ مِنَ الزِّيادَةِ:

دُروس(دَرَسَ)، يُصاحِبُ(صَحِبَ)، مَجالِس(جَلَسَ)، تَسامحَ(سَمَحَ)، تَمْريض(مَرِضَ).  


3- أَنْشِئْ ثَلاثَ جُمَلٍ تَحْوي كَلِماتٍ مُجَرَّدَةً وَأُخْرَى مَزِيدَةً.

هبطتِ الطائرةُ. نضج الثمرُ. رَجعَ المُسافِرُ. المُجَرَّدَةُ

رَبِحَ التّاجِرُ الصَّفْقَةَ. فَهِمَ الطّالِبُ المَسْأَلَةَ حَفِظَ سامِرٌ القَصيدَةَ المَزيدَةُ


4ــ ضَعْ خَطًّا تَحْتَ الحروفِ التي تَتَكَرَّرُ في كُلِّ كَلِمَةٍ مِنَ الكَلِماتِ الآتيةِ:

  ( عالِمٌ، مُعَلِّمٌ، عَلامات، اسْتِعْلامات،عُلَماء،مَعْلُوماتٌ،عَليمٌ، يَعْلَمونَ )

       الحروف المتكررة: ع ، ل ، م          


5ــ اسْتَخْرِجْ مِنَ النَّصِّ الآتي كَلِماتٍ مُجَرَّدَةً وَأُخْرَى مَزِيدَةً، مُحَدِّدًا حُروفَ الزِّيادَةِ :

قالَ يَحْيَى بْنُ أَكْثَمَ: بِتُّ عِنْدَ المَأْمونِ فانْتَبَهَ في بَعْضِ الليْلِ، فَتَوَهَّمَ أَنِّي نائِمٌ، وَقَدْ عَطِشَ فَلَمْ يَسْتَدْعِ الغُلامَ لِئَلا أَسْتَيْقَظَ، وَقامَ يَتَمَشَّى هادِئًا في خُطاهُ، فَلَما شَرِبَ رَجِعَ وَهُوَ يُخْفي صَوْتَهُ، وأخَذَهُ سُعالٌ، فَرَأَيْتُهُ يَجْمَعُ كُمَّهُ في فَمِهِ؛ كَيْ لا أَسْمَعَ سُعالَهُ، وَانْبَثَقَ الفَجْرُ وَقَدْ تَناوَمْتُ، فَتَمَهَّلَ قَليلاً، ثُمَّ تَحَرَّكْتُ، فَقالَ: اللهُ أَكْبَرُ، يا غُلامُ، نَبِّهْ أَبا مُحَمَّدٍ؛ فَصِحْتُ: يا أَميرَ المُؤْمِنِينَ، شاهَدْتُ بَعَيْنَيَّ جَميعَ ما كَانَ الليْلَةَ، وَبِذَلِكَ جَعَلَكُمُ اللهُ عَلَيْنا سَادَةً.

حُروفُ الزِّيادَةِ المَزيدُ المُجَرَّدُ

التَّضْعيفُ والتّاء. تَوَهَّمَ/ يَتَمَشّى/ تَمَهَّلَ/ تَحَرَّكْتُ. عَطِشَ/ قامَ/ شَرِبَ/ رَجِعَ/ أخَذَ/ أَسْمَعَ/ فَصِحْتُ.

الألِفُ والسّينُ والتّاءُ لَمْ يَسْتَدْعِ/ أَسْتَيْقَظ.

الألِفُ وَالنّونُ انْبَثَقَ

التّاءُ والألِفُ تَناوَمْتُ

الألِفُ شاهَدْتُ



تدْريباتُ الإملاء

1ـ ثَنِّ ما تَحْتَهُ خَطٌّ في الجُمْلَةِ الآتيةِ: 

         أــ  المَرْءُ مَخْبُوءٌ  تَحْتَ طَيِّ لِسَانِهِ  .المَرْءان مَخْبوءانِ.

       ب ــ  الشاطِئُ نَظِيفٌ. الشّاطِئانِ نَظيفانِ. 


2ـ  أَكْمِلِ الفَراغَ بِتَثْنِيَةِ ما تَحْتَهُ خَطٌّ:

      أـ هَذا مُذيعٌ جَريءٌ.             هَذانِ مُذيعانِ جَريئانِ

      ب ـ هَذا القِطارُ  بَطِيءٌ.        هَذانِ القِطارانِ بَطيئانِ

      ج ـ أَنْتَ قارِئٌ سَريعٌ .             هُما قارِئانِ سَريعانِ.

      د. في البَيْتِ ضَوْءٌ قَوَيٌّ            في البَيْتِ ضَوْءانِ قَوَيِّانِ


3ـ اخْتَرِ الكَلِمَةَ الصَّحيحَةَ مِما في القَوْسَيْنِ في ما يَأْتي:

     أــ  الوِعاءَانِ مَمْلُوءَانِ عَسَلًا.         ( مَمْلُوءَانِ ، مَمْلُوئَانِ )

     ب ــ المصباحانِ مضيئانِ           ( مضيءانِ، مضيئانِ)



instagram youtube whatsapp