درس إجلاء يهود بني النضير

محاولة يهود بني النضير قتل النبي صلى الله عليه وسلم

خرج النبي صل الله عليه وسلم مع نفر من أصحابه إلى ديار بني النضير؛ ليساعدوه على دية قتيلين من المشركين قتلهما أحد المسلمي بالخطأ، وكان خروجه لهم بناء على العهد الذي بينه وبين بني النضير، حول أداء الديات في وثيقة المدينة ، التي من شروطها التعاون في دفع الديات بين الطرفين، فأظهروا له الموافقة على مساعدته صل الله عليه وسلم في دفع الدية ، وطلبوا إليه الانتظار حتى يأتوا له بالمال، فجلس النبي صل الله عليه وسلم بجوار حائط لهم، وخلا بعضهم إلى بعض فاتفقوا على الغدر بالنبي صل الله عليه وسلم وقتله، وبإلقاء صخرة على رأسه صل الله عليه وسلم لقتله فأوحى الله تعالى للنبي صل الله عليه وسلم وأخبره بمؤامراتهم، فنهض مسرعا وتوجه إلى المدينة المنورة.


موقف النبي صل الله عليه وسلم من يهود بني النضير بعد نقضهم العهد

اخبر النبي صل الله عليه وسلم الصحابة رضي الله عنهم بما حدث، وبعث الى بني النضير من يخبرهم بأنهم يتآمرهم قد نقضوا العهد وأنه يملهم عشرة أيام للخروج من المدينة المنورة ، وهكذا يؤكد حرص النبي صل الله عليه وسلم على إظهار سماحة الإسلام.


instagram youtube whatsapp