عروض الجمعة البيضاء من اليوم و لغاية يوم السبت اضغط هنا

درس الدرس الثالث : التلوث المائي

أولا : التلوث المائي

1- مفهوم التلوث المائي

هو أي تغير فيزيائي أو كيميائي في نوعية المياه بحيث يتغير لونه أو طعمه أو رائحته بطريقة مباشرة او غير مباشرة مما يؤثر سلبا في الكائنات الحية ويجعل المياه غير صالحة للاستخدام.


وينقسم التلوث المائي الى نوعين رئيسين : الأول هو التلوث الطبيعي ويظهر في تغير درجة حرارة المياه او زيادة ملوحته او ازدياد المواد العالقة.

والنوع الثاني هو التلوث الكيميائي وتتعدد أشكاله مثل : التلوث يمياه الصرف الصحي والتسري النفطي والتلوث الناتج عن المخلفات الزراعية جرّاء استخدام المبيدات الحشرية والمخصبات الرزاعية.


2- مصادر التلوث المائي

- النفايات

- الروائح الكريهة

- مخلفات المزارع

- وسائل النقل

- مياه الصرف الصحي

- المعالجات الكيميائية

- الحيوانات والنباتات الميتة

- تسرب النفط

- المصانع


3- الآثار الصحية لتلوث المياه

يسبب تلوث المياه العديد من الامراض مثل :

- امراض التيفوئيد

- الاميبيا

- الديدان


ويسبب تلوث المياه الشاطئية في ظهور الطفح الجلدي والالتهابات التنفسية واحمرار العين.


في حين تلوث المياع بمواد كيميائية يسبب السرطان ومشكلات في الجهاز العصبي ووظائف الكلى والكبد.


4- الإجراءات التي يمكن اتباعها للحد من تلوث مصادر المياه

- الحفاظ على المياه عن طريق ايقاف الصنبور عند سكب الماء غير اللازم.

- كن حذرا مما يلقى في المصارف والحمامات وخاصة مسحوق الغسيل ومواد التنظيف.

- عدم الافراط في استعمال المبيدات والاسمدة في حديقة المنزل.

- تنظيف القمامة القريبة من الشواطئ او القريبة من مصادر المياه.


ثانيا : حماية البيئة

مفاتيح حماية البيئة تكمن في ثلاثة جوانب وهي :

- التشريعات البيئية
ومنها مبدأ (الملوث يدفع) أي جعل الطرف المسؤول عن حدوث التلوث مسؤولا عن الدفع لقاء الضرر الذي ألحقه بالبيئة.

- التربية البيئية
تهدف التربية البيئية الى تنمية وعي المواطنين بالبيئة والمشكلات المتعلقة بها، وتزويدهم بالمعرفة والمهارات والقيم اللازمة لحماية بيئتهم.

- الإدارة البيئية الحكيمة
يتمثل ذلك في الإدارة البيئية العقلانية المنضبطة للموارد الطبيعية لما لها من أثر في الحد من التدهور البيئي.