بلشنا الفصل الثاني

درس دفتر الأستاذ

اولا : الترحيل الى دفتر الاستاذ

بعد تسجيل المؤسسات لعملياتها المالية في دفتر اليومية , فانها تعمل على تصنيف هذه العمليات وتبويبها وترحيلها الى دفتر الاستاذ للحصول على معلومات أكثر دقة عن وضعها .

دفتر الاستاذ : سجل ترحل اليه جميع حركات دفتر اليومية الى الصفحة الخاصة بكل حساب على حدة ؛ ما يتيح معرفة رصيد كل حساب وحده متى لزم الأمر .

في دفتر الاستاذ تجمع كل العمليات الخاصة بحساب معين ( الطرف المدين , والطرف الدائن ) في صفحة واحده أو أكثر , ويطلق على عملية نقل العمليات من دفتر اليومية الى دفتر الاستاذ اسم الترحيل . وبعد الانتهاء من عملية ترحيل العمليات جميعها , يقارن  الطرف المدين بالطرف الدائن لمعرفة وضع الحساب ( أي رصيده) , في ما يعرف بعملية الترصيد .ويوضح الجدول نموذجا لأحد الحسابات في دفتر الاستاذ .


ثانيا : الترصيد في دفتر الاستاذ .

بعد الانتهاء من عملية  الترحيل من دفتر اليومية الى دفتر الاستاذ , يجب ترصيد الحسابات لمعرفة أثر العمليات المالية  فيها عن طريق استخراج نتيجة العمليات المالية التي أثرت في الحساب , وذلك بايجاد الفرق بين الطرف المدين والطرف الدائن في الحساب , في ما يمثل تلخيصا لما اثر في الحساب , وهذا ما يسمى الترصيد . 

لاتمام عملية الترصيد , ويجب اتباع الخطوات الاتية : 

1) جمع طرفي الحساب , ثم تحديد الطرف ذي المجموع  الأكبر . 

2) كتابة المجموع الأكبر في خانة المجموع لطرفي الحساب .

3) استخرج الفرق بين الطرفين (رصيد الحساب ) , ثم كتابه الرصيد في الجانب الأصغر .

نلاحظ ما يأتي :
عند الترصيد , يظهر الرصيد على الطرف المقابل الذي لا ينتمي اليه . ولكنه ظهر في الطرف الدائن لكي يتساوى الطرفان .

اذا يتساوى مجموع الطفرين , فان الحساب يسمى الحساب المقفل .

الحسابات التي لها أرصدة تسمى الحسابات المفتوحة .