طلابنا في السلط استنونا الاربعاء في مكتبة العناسوة من الساعة 1-6 مفاجآت وهدايا كتييرة

درس سورة الملك ، الآيات الكريمة (6 ـ 11) مصير الكافرين

  وَلِلَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (6) إِذَا أُلْقُوا فِيهَا سَمِعُوا لَهَا شَهِيقًا وَهِيَ تَفُورُ(7) تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ (8) قَالُوا بَلَى قَدْ جَاءَنَا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ كَبِيرٍ (9)  وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10)  فَاعْتَرَفُوا بِذَنْبِهِمْ فَسُحْقًا لِأَصْحَابِ السَّعِيرِ (11) 

   
المفردات والتراكيب : 
شهيقا
: أصواتا مخيفة . 
تفور : نغلي . 
الغيظ : شدة الغضب . 
خزنتهما : ملائكة العذاب . 
لأصحاب السعير : أهل النار . 


ـ بينت الآيات الكريمة في بداية سورة الملك أن الله خلق الخلق لعبادته وتوحيده ، أما في هذه الآيات الكريمة فتُبين مصير الكافرين يوم القيامة ، وعاقبة كفرهم وتكذيبهم بالله ورسله ، وحسرتهم يوم القيامة وتمنيهم لو أطاعوا الله ورسله 

instagram youtube whatsapp