طلابنا في السلط استنونا الاربعاء في مكتبة العناسوة من الساعة 1-6 مفاجآت وهدايا كتييرة

درس : سورة الملك ، الآيات الكريمة (1 ـ 5) من دلائل قدرة الله تعالى

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1)  الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ

أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ (2)  الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ

مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ (3) ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا

وَهُوَ حَسِيرٌ (4)  وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ

عَذَابَ السَّعِيرِ (5)


• موضوعات الأيات الكريمة :


ـ الأيات الكريمة  (1 ـ 2 ) : خلق الموت والحياة .

من قدرة الله تعالى أن خلق الموت والحياة ، فهو سبحانه الذي يحي ويميت ، ومن حكمته أن

جعل الدنيا دارا للعمل والاختبار ، والآخرة دارا للجزاء .


ـ الآيات الكريمة (3 ـ 4)  : خلق السماوات .
خلق الله تعالى سبع سماوات ، وجعلها متطابقة بعضها فوق بعض بإحكام وإتقان ، ولو نظر


الإنسان مرة بعد مرة ليجد خللا أو عيبا فيها فلن يجد ، وسيتعبُ نظره ويعود عاجزا ذليلا . 


ـ الآية الكريمة  (5) : خلق النجوم . 
من تمام خلق السماء أنّ الله تعالى جعل فيها نجوما تضيئها وتُجملها ، وترمي بها الشياطين فتحرقهم . 


instagram youtube whatsapp