درس سورة البقرة ، الآية الكريمة (285) الإسلام دين اليُسر

(( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ))  


• موضوعات الآية الكريمة :


أولا :  من أركان الإيمان  :


يؤمن المسلم بأركان الإيمان ؛ فيؤمن بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله .
 
ثانيا : الإيمان بالرسل عليهم الصلاة والسلام  :


أرسل الله تعالى إلى الناس رسلا ليُعرّفوهم خالقهم ، ويُبينوا لهم كيف يعبدونه ،

وليُحذروهم من الوقوع في المعاصي .

 
• الرسل : رجال اختارهم الله تعالى من البشر ، وأوحى إليهم ، وكلفهم بتبليغ الرسالة ، وأيدهم بالمعجزات .

 
• والإيمان بالرسل عليهم الصلاة والسلام ركن من أركان الإيمان ، يُقصد به أن يُصدق المسلم أن الله تعالى أرسل رسلا للناس ، فيؤمن بهم جميعا ؛ لأنهم جاؤوا برسالة واحدة هي عبادة الله وحده . 


ثالثا : الغاية من إرسال الرسل عليهم الصلاة والسلام 


بعث الله تعالى الرسل عليهم الصلاة والسلام لغايات عظيمة ، من أهمها : 


1) تعريف الناس بالله تعالى ، وأنه وحده المستحق للعبادة .


2) دعوة الناس للتصديق بأمور الغيب ، مثل الجنة والنار واليوم الآخر .


3) الاقتداء بهم ، وذلك بالالتزام بأوامر الله تعالى ، والتحلي بحسن الأخلاق .


instagram youtube whatsapp