مراجعات ليالي الامتحان الأحياء : الاثنين الساعة 8 أ.معتصم عبود , الثلاثاء عربي تخصص فصل اول الساعة 3 أ.ضياء ابو الرز , الثلاثاء الساعة 8 أ.حسام عياش

درس التمييز

التمييز

مثال : طاب المكان هواءً ، شربنا كأسًا ماءً .

فجملة (شربنا كأسا ماءً) لو حذنا منها كلمة (ماءً) لاعترى الجملة غموض ، لأن (كأسا) مبهمة وفي حاجة إلى توضيح لوجود احتمالات كثيرة لإيضاح المعنى؛ فقد يتبادر إلى ذهن السامع أننا شربنا كأسا عصيرا ، أو كأسا قهوةً ، أو كأسا شايًا ، لكن وجود كلمة (ماءً) نفى أي احتمال وأزال الغموض عن كلمة (كأسًا) وتعَينت تماما.

وفي جملة (طاب المكان هواءً) وضحت كلمة (هواءً) غموضا اعترى الجملة المكونة من الفعل (طاب) والفاعل (المكان) ، فلو لم تذكر كلمة (هواء) لتعددت الاحتمالات فقد يقال : طاب المكان جمالا ، أو طاب المكان جلوسا ، أو طاب المكان رائجة ، ولكن وجود كلمة (هواءً) المفسرة للجملة وضح المعنى وأزال الغموض.

** نلاحظ أن الأسماء التي زالن الغموض ووضحت المقصود من الكلمة أو الجملة السابقة هي نكرة منصوبة، وتصلح للإجابة عن سؤال مبدوء بـ (ماذا). ويسمى كل منها تميزا.

نوعا التمييز :

أولا : تمييز الذات

هذا النوع من التمييز يزيل الغموض عن لفظةٍ أو كلمةٍ بعينها ، ويسمى تمييز ذات أو تمييزا ملفوظا ، أو تمييز مفرد.

ويأتي هذا النوع من التمييز لإزالة الإبهام عن أنواع محددة من الكلمات ، وهي :

1. العدد من (أحد عشر إلى تسعة وتسعين) ، مثال : اشترى صاحب المكتبة اثني عشر كتابا وعشرين قلما. وتمييز تلك الأعداد يكون مفردا منصوبا.

2. المقداير ، ويدل المقدار على المساحة أو كيل أو وزن، ففي قولنا : (زرع أبي دونما زيتونا) أزالت كلمة (زيتونا) الغموض عن كلمة (دونما) التي تدل على المساحة.

3. أشباه المقادير ، وهي تدل على مقادير غير محددة تمام ولكنها لم تستعمل في الأصل على أنها المقادير ، وهي ليست ثابتة في المقدار بسبب اختلافها من شخص إلى آخر من حيث الحجم والوزن والمساحة ، ومثال ذلك : ما في السماء قدر راحة سحابا.

4. ما كان فرعا للنوع ، ومثاله : اشترى أخي قميصا قطنا ، فالقميص فرع القطن  وكلمة قطنا أزالت الغموض عن كلمة قميصا فوحود كلمة قطنا نفى أن يكون القميص حريرا أو صوفا أو غير ذلك.