مراجعات ليالي الامتحان الأحياء : الاثنين الساعة 8 أ.معتصم عبود , الثلاثاء عربي تخصص فصل اول الساعة 3 أ.ضياء ابو الرز , الثلاثاء الساعة 8 أ.حسام عياش

درس اسم الفعل

مفهوم اسم الفعل ودلالته

"للفطرة السليمة أثر حاسم في تعرف الحق والاهتداء إليه ؛ فسرعان ما يهتدي صاحبها إلى الخير ، والهدى ، والصلاح دون الحاجة إل كثيرة البصاعة من الأوامر، والنواهي ، فالإنسان يصل إلى الحقيقية بفطرته-  ومعرفته."

- أفٍّ لمن عَلِمَ فلم يعمل بما عَلِمَ .

** كلمة سرعان جاءت بمعنى الفعل الماضي "سرع" فكأن المتكلم قال : سَرُعَ ما يهتدي صاحب الفطرة إلى الحق، لكنه أراد أن يُعبر عن سرعة اهتداء صاحب الفطرة السليمة إلى الخير، فاستعمل كلمة س"سرعان" بدلا من الفعل الماضي "سَرُعَ ؛ لأنها أقوى من الفعل الذي هو بمعناها في الدلالة على المعنى المقصود.

وكلمة "أف" جاءت بمعن الفعل الماضارع "أتضجر" فكا، المتكلم يقول : أتضجر ممن علم فلم يعمل ، وللتعبير عن شدة التضجر استعمل كلمة "أف" بدلا من الفعل المضارع "أتضجر" .

** نلاحظ أن الكلمات " سرعان ، أف جاءت بمعنى أفعالها لكنها لم تقبل العلامة الخاصة بالفعل الذي جاءت بمعناه ؛ ولهذا يسمى كل مها اسم فعل.

أقسام اسم الفعل من حيث الزمن

أولا : اسم الفعل الماضي

- إن الكلمة التي تتضمن معنى الفعل الماضي ، ولا تقبل علاماته تسمى اسم فعل ماضٍ.

- إن أسماء الأفعال الماضية مبنية على الفتح الظاهر على آخرها ، وهي تعمل عمل أفعالها الماضية التي تضمن معناها.

مثال على الإعراب :

سُرعان ما يهتدي صاحبها ..

سرعان : اسم فعل ماضٍ على الفتح الظاهر على آخره بمعنى (سرع).

ما : حرف مصدري مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

يهتدي : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره ، ومنع من ظهورها الثقل.

والمصدر المؤول من (ما يهتدي : اهتداء) في محل رفع فاعل لاسم القعل الماضي (سرعان).

صاحبها : فاعل (يهتدي) مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، وهو مضاف ، والهاء : ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.

ثانيا : اسم الفعل المضارع

أسماء الأفعال المضارعة مبنية ، وهي تعمل عمل الفعل المضارع الذي جاءت بمعناه، فإذا كان فعلها لازما اكتفى اسم الفعل المضارع بالفاعل.

مثال : أف لمن عمل فلم يعمل بما علم ، فيعرب اسم الفعل المضارع على النحو الآتي :

أف : اسم فعل مضارع مبني على الكسر، بمعنى (أتضجر) ، وفاعله ضمير مستتر تقديره (أنا).

نلاحظ أن اسم الفعل المضارع (أُفٍّ) جاء لازما فاكتفى بالفاعل؛ لأن الفعل المضارع (أتضجّرُ) الذي هو بمعناه فعل لازم، .

يكون أسم الفعل المضارع متعديا ، إذا جاء بمعنى فعل مضارع مُتعد، وهو ما يلحظ حين نعرب اسم الفعل المضارع (قد) في جملة : قَدْني ثلاثون دقيقة لإتمام التقرير.

قد : اسم فعل مضارع مبني على السكون، بمعنى (يكفي)، والنون : نون الوقاية، حرف مبني على الكسر لا محل له من الإعراب، والياء : ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم لاسم الفعل.

ثلاثون : فاعل مؤخر مرفوع، وعلامة رفعه الواو؛ لأنه ملحق بحمع المذكر السالم.

ثالثا : اسم فعل الأمر

مثال : حَذار أن تكون ممن رُزق نعمة فأنكرها.

جاء اسم الفعل حَذار على وزن فَعالِ ، مبنيا على الكسر وهو مصوغ قياسيا من الفعل الثلاثي التام المتصرف (حَذِرَ).

وهذا يعني أنك تستطيع أن تصوغ أسماء أفعال أمر على الوزن نفسه، فتقول : صَفاحِِ . إذا أردت أن تأمر أحدا بالصفح ، و دَراسِ. إذا أمرتَ أحدا بالدراسة.

** أمثلى على أسماء أفعال أمر:

- رُوَيدك لا تتسرع في الحكم على الناس . فرويدك هنا بمعنى تمهل.

- صَهْ عن قولٍ لا ينفع. فصَهْ بمعنى اسكت.

- مَهْ ، فقد أكثرت من الجدال. فمَهْ بمعنى اكفُفْ.

- هَلُمَّ إلى البيت. فهلمَّ بمعنى أقبلْ.

- هيّا إلى البيت . فهيا بمعنى أسرع.

- هاك نسخة من قانون الأحوال الشخصية، تقرأْها جيدا. ، فهاك بمعنى خذ.

- سمعتُ جدتي تدعو لنا ؛ فقلت آمين. آمين بمعنى استجب.

- عَليك بالرياضة لتحفظ جسمك صحيحا ورشيقا. فعليك بمعنى الزم

- هَتَفَ الجمهور لمتسابق : أمامك لا يفوتنك الغوز. فأمامك بمعنى تقدم.

- وراءك لا تسلك هذا الشارع، فهو مغلق. وراءك بمعنى تأخر.

- إليك عن أصدقاء السّوء. فإليك بمعنى : ابتعد أو تنح.

- حذرت سحر صديقتها سمر من خطر قطع الشارع قائلة : مَكَانَكِ فمكانك بمعنى اثبت.

- دونك الكتاب فاقرأه. فدونك بمعنى : خذ.

*** نلاحظ أن جميع أسماء أفعال الأمر جاءت مبنية وهي تعمل عمل أفعالها التي جاءت بمعناها.

- فإذا كان فعل الأمر الذي جاءت بمعناه لازما ، اكتفى اسم فعل الأمر بالفاعل، كما يظهر في جملو : صَهْ عن قول لا ينفع . فتعرب اسم فعل الأمر على النحو الآتي :

صَهْ : اسم فعل أمر مبني على السكون، بمعنى "اسكت" ، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره (أنت).

واسم الفعل (صَهْ) اكتفى بالفاعل مع تمام المعنى؛ لأنه جاء بمعنى فعل أمر لازم.

- إذا كان فعل الأمر الذي جاء معناه متعديا ، كما في جملة : هاك ما طلبته من مال.

هاك : اسم فعل أمر مبني على الفتح، بمعنى (خُذ) ، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره (أنت).

نسخة : مفعول به لاسم فعل الأمر منصوب، وعلامة نثبه الفتح الظاهرة على آخره.

** معلومة

ان اسم فعل الأمر (هَلُمَّ) ، إذا اتصل بالضمائر، نحو : هَلمي ، وهلما ، وهملوا ، يخرج من باب اسم فعل الأمر. فيعرب اعراب فعل الامر ، وتكون الضمائر المتصلة به في محل رفع فاعل.

اسم الفعل من حيث أصله وضعِهِ

أولا : أسماء الأفعال المُرتجلة السماعية

وهي ما قالته العرب على أصل صورته اللغوية للتعبير عن معاني أسماء الأفعال، وسمع عنها على تلك الصورة ، ولم تستعمله في غير ذلك، ويشمل:

- أسماء الأفعال الماضية.

- أسماء الأفعال المضارعة.

- أسماء أفعال الأمر.

فأسماء هذه الأفعال جميعها قالتها العرب ارتجالا، واستعملتها بشكل مخصوص لتُعبر بها عن المعاني المتضمنة في كل اسم فعل منها، ولم تستعمله في غير ذلك.

ثانيا : أسمال الأفعال المنقولة

وهي التي ملم تكن في أصل وضعها اللغوي أسماء أفعال، لكنها نُقلت من دلالتها الأصلية لتعبر عن معاني أسماء الأفعال.

ويشمل هذا النوع أسماء أفعال الأمر الآتية:

1. المنقولة عن ظرف، كقولهم : أمامكَ ، ووراءكَ ، ومكانكَ ، ودونكَ، فإن أصل هذه الكلمات ظروف مكان، وليس أسماء أفعال، ثم نُقل استعمالها إلى أسماء أفعال الأمر بالمعنى الخاص بكل منها .

2. المنقولة عن جار ومجرور ، أي أن أصلها حرف جر ومجروه، وهذا واضح في الكلمات : إليك ، وعليكَ.

3. المنقول عن مصدر ، كـ (رويدك) ، فإن أصل هذه الكلمة مصدر، فكلمة (رويدا) في قولنا أمهل الطبيب المريض رويدا قبل إجراء العملية الجراحية، هي مصدر وقد نقل استعمال هذا المصدر إلى اسم فعل الأمر،

ثالثا : ما يُصاغ قياسيا على وزن (فَعَالِ) مبنا على الكسر.

من كل فعل ثلاثي تام متصرف ، للدلالة على الأمر. مثال : اسم فعل الأمر (حَذارِ) بمعنى احذر.

*** معلومة

أسماء الأفعال عامّة تُستعمل بصيغة واحدة للمفرد والمثنى والجمع ، وللمذكر والمؤنث ، فيقال:

مَه ، يا خالد ، ومَهْ ، يا خالدان ، ومَهْ يا خالدون ... الخ.

يُستثنى من ذلك أسماء الأفعال المتصلة بكاف الخطاب، وهي عَليكَ ، وإليكَ ، وأمامكَ ، ووراءك ، ومكانك ، ورويدك ، وهاك ، فإنها تتغير بتغير المخاطب.