درس آداب الإنفاق في الإسلام

• فُطر الإنسان على حب التملك  ، وهي تلك الغريزة الت تدفعه للسعي لتحصيل المال وتنميته وادخاره ، وينظر الإسلام للمال على أنه قوام الحياة به تنتظم معايش الناس ويتبادلون على أساسه تجاراتهم ومنتجاتهم .

• قد أوجب الإسلام على الإنسان أن يكسب ماله بالطرائق المشروعة ، وأن ينفقه في الطرائق المشروعة ، ولتحقيق هذه الغاية أقر الإسلام مجموعة من القواعد والضوابط ليكون التصرف بالمال محمودا منها ما يأتي

1) الاعتدال بالإنفاق والبعد عن الإسراف .

2) الإنفاق في الوجوه المباحة والبعد عن الإنفاق فيما حرم الله تعالى .

3) توظيف المال في تحقيق المصلحة الخاصة والعامة .  

• الإنفاق المحمود  : منه واجب ومنه مستحب ، فالواجب كالإنفاق على النفس والأسرة  ، والزكاة ، وزكاة الفطر ، والمستحب كالصدقة وفي الحالات الطارئة التي تصيب المجتمع نتيجة الكوارث الطبيعية .

• الإنفاق المحرم 

من حضارة الإسلام وقيمه الراقية أن أعطى الإنسان حق التصرف في ما يملك ، إلا أن هذا الحق ليس على إطلاقه  ، فقد بين الإسلام أنه يوجد صور محرمة للإنفاق كإنفاق المال في شرب الخمر أو تناول المواد المخدرة أو إشاعة الفاحشة أو الرشوة . 

الإشتراك الشهري

عزيزي الطالب يمكنك التصويت على الحصة التي تريدها والحصة التي تحصل على اعلى نسبة تصويت تجدها غدا بحصص كوكتيل