درس الصحبة في الإسلام

• الصحبة الصالحة

الصحبة الصالحة نعمة كبرى لا تقدر بثمن ، فالأصحاب الصالحون عنصر مهم في الحياة وطريق من طرق السعادة ، وهم الملاذ في أوقات الضيق والشدة ، والمعين بالرأي والنصيحة التي قد تحمي من الوقوع في الخطأ والزلل .  ذلك أن الفرد تأتي عليه أوقات فتور وغفلة ، وقد تنتابه وساوس الشيطان ، فإذا كان وحده فإنه يتعرض للهلاك والضياع ، أما إذا كانت له صحبه صالحة فسوف ترشده إلى طريق الهدى والصلاح . 

• آداب الصحبة 

للصحبة آداب ينبغي التحلي بها منها ما يأتي : 

1) المسامحة والعفو عن الزلات والعثرات .

2) ستر العيوب وعدم إشاعتها ، ومحاولة إصلاحها بالنصح والإرشاد.

3) ألا يحسد أصحابه على ما يراه في أيديهم من النعم .

4) الابتسامة وبشاشة الوجه وحب الخير لصاحبه.

5) المناصحة والتوجيه إلى مكارم الأخلاق .

6) قبول الأعذار .

7) عدم مداهنة الصاحب في أمور الدين ومجاملته على حساب ما يغضب الله تعالى ورسوله أو مسايرته بما فيه ضرر عليه في دينه ودنياه.

• مفسدات الصحبة 

1) الطمع بما في أيدي الأصحاب. 

2) فعل المعاصي .

3) المبالغة في المزاح . 

4) التدخل في الخصوصيات .

5) اتباع الظن وذلك بأن يحمل الصاحب كلام صاحبه على محمل سيء.

• الصحبة السيئة 

•• صاحب السوء : هو الذي يأمر صاحبه بما يضره في الدنيا والآخرة ، وينهاه عما ينفعه في الدنيا والآخرة ، وهو أسرع الناس تخليا عن صاحبه عندما يحتاج إلى من يقف معه .

فهو صاحب وهمي تجده في الرخاء وتفقده في الشدة .

•• الصحبة السيئة هي أكثر المعوقات التي تعيق الإنسان عن القربات والأعمال الصالحة .


الإشتراك الشهري

عزيزي الطالب يمكنك التصويت على الحصة التي تريدها والحصة التي تحصل على اعلى نسبة تصويت تجدها غدا بحصص كوكتيل