درس التكافل الاجتماعي في الإسلام

• مفهوم التكافل الاجتماعي

يقصد بالتكافل الاجتماعي أن يكون أفراد المجتمع مشاركين في المحافظة على المصالح العامة والخاصة ودفع المفاسد والأضرار المادية والمعنوية .

• مجالات التكافل الاجتماعي 

لقد حرص الإسلام على تحقيق التكافل الاجتماعي بمنظومة من التشريعات التي تحقق هذا الأمر ، منها ما يأتي :

1 ـ البر والإحسان بالصغار وكبار السن .

2 ـ كفالة الفقراء والمساكين والأيتام . 

3ـ الكفارات : وهو ما فرضه الإسلام على المسلم إذا ارتكب بعض المحظورات أو ترك بعض الواجبات ككفارة اليمين إذا حلف المسلم بالله فحنث وكفارة الفطر عمدا من غير عذر مقبول شرعا  ، ومن بعض مصارف هذه الكفارات إطعام الطعام لعدد من المساكين .

4 ـ الوقف : ومعنى الوقف : أن يتبرع المسلم بعين تبقى مدة من الزمن في وجه من وجوه الخير مع الاستفادة من منافعها وإنتاجها وذلك كعمارة سكنية أو أرض زراعية . 

5 ـ الاستعارة : وهي تمكين الشخص غيره من من استخدام إحدى وسائله مجانا بشرط  أن يردها له ، وقد حث الإسلام على هذا الأسلوب من التعاون والتكافل لما له من آثار إيجابية .

6 ـ الزكاة  : هي أحد أركان الإسلام أمر الله بإخراجها إذا توافرت شروط إخراجها  ، وللزكاة في الإسلام أبعاد اجتماعية عظيمة منها : 

أ ـ تزرع الرحمة والعطف والحب بين الناس .

ب ـ تقوي أواصر المودة بين الفقراء والأغنياء.

ج ـ تسد بابا واسعا من المفاسد والانحرافات . 

• آثار التكافل الاجتماعي في الفرد والمجتمع :

1) تقوية أواصر المحبة والمودة بين أفراد المجتمع .

2) الإسهام في حل كثير من المشكلات الاجتماعية التي تشكل خطرا على أمن المجتمع وسلامته.