درس عناية الرسول صلى الله عليه وسلم بتربية الشباب وإعدادهم

الأسس التي ربى عليها الرسول صلى الله عليه وسلم الشباب من أصحابه :

1) التربية على القيم الإيمانية 

 للتربية السلوكية أثرها في الاستقامة على منهج الإيمان بالله تعالى ، والمطلع على تربية النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه يجد الكثير من الأمثلة فهو يحثهم على الصدق ، ويدفعهم إلى الالتزام به ، قال صلى الله عليه وسلم : (( عليكم بالصدق  ، فإن الصدق يهدي إلى البر  ، وإن البر يهدي إلى الجنة ....))

وقد أمر صلى الله عليه وسلم بطلب العلم والجد في العمل والتحلي بمكارم الأخلاق فطلب من زيد بن ثابت تعلم لغة اليهود فتعلمها زيد في وقت قصير وورد عنه صلى الله عليه وسلم قوله : (( ما أكل أحد طعاما  قط خيرا من أن يأكل من عمل يده)) 

2) التربية المتوازنة

كان النبي صلى الله عليه وسلم  يعزز في أصحابه الاستقامة والوسطية والاعتدال والتوازن والإيجابية ، والبعد عن التطرف ، والاهتمام بكل مظاهر حياة الإنسان .

3) بث الثقة في النفوس وتحمل المسؤولية  

عمل النبي صلى الله عليه وسلم على تنمية ثقة الشباب بأنفسهم عن طريق تكليف بعض الشباب بالكثير من المسؤوليات الكبيرة والمهمة في خدمة الدين والوطن .

4) مشاورتهم في اتخاذ القرارات 

فقد ربى الرسول صلى الله عليه وسلم أصحابه وعودهم على التصريح بآرائهم عند مشاورته لهم ولو خالفت رأيه ، فهو إنما يشاورهم تعويدا لهم على التفكير في الأمور العامة ومعالجة مشكلات الأمة ، ولم يحدث أن عاتب الرسول صلى الله عليه وسلم أحدا لأنه أخطأ في اجتهاده .

5) الرفق والرحمة 

مدح القرآن الكريم النبي صلى الله عليه وسلم لدعوته الناس باللين والرفق  ، وحث النبي صلى الله عليه وسلم على الرفق فقال : (( إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ، ولا نُزع من شيء إلا شانه)).