عروض الجمعة البيضاء من اليوم و لغاية يوم السبت اضغط هنا

درس التكوين التاريخي للأمة العربية

أولا : أصل العرب

1. العرب البائدة
هم أقوام ذكروا في القرآن الكريم وفي كتب الأخبار ولم يعدلهم ذكر مثل قوم عاد وثمود.
2. العرب الباقية
أ. العرب العاربة (عرباء)
ينتسبون إلى قحطان ويرجع موطنهم للجنوب العربي (اليمن) ويُسمّون بعرب الجنوب واشتهروا بفصاحة اللسان.
ب. العرب المستعربة (المتعربة)
ينتسبون إلى عدنان ويسكنون وسط شبه الجزيرة العربية وشمالها، ويسمون بعرب الشمال. سُموا بالمستعربة لأنهم انضموا إلى العرب العاربةوأخذوا العربية منهم وقد اختلطوا بالأمم غير العربية.

ثانيا : دور قبيلة قريش في تنظيم شؤون العرب قُبيل الإسلام

1. تنظيم شؤون مكة من خلال خدمة بيت الله الحرام وتولي أمور السدانة والرفادة والسقاية، وإنشاء دار الندوة وتأكيد حرمة البيت الحرام وهذا وفر الأمن للقبائل العربية أثناء حجهم إلى مكة المكرمة.
2. تنظيم التجارة عبر إنشاء الأسواق الدائمة والموسمية مثل : سوق عكاظ، بالإضافة لإنشاء الإيلاف وهي معاهدات تجارية وقعها عمرو بن عبدالمناف الملقب بهاشم وإخوته مع ملوك الروم والفرس واليمن والحبشة والقبائل العربية في شبه الجزيرة العربية لضمان سلامة قوافل قريش التجارية.
3. تنظيم النشاط الثقافي في الأسواق التجارية التي كانت للنشاط الأدبي المتمثل بالشعر والخطابة.

ثالثا : العرب بعد ظهور الإسلام

الغزو الخارجي للبلاد العربية
1. الغزو الفرنجي
نتج عنه تأسيس عدة كيانات فرنجية في البلاد العربية تمثلت بـ : مملكة بيت المقدس وإمارة طرابلس (لبنان)، وإمارة أنطاكية (سوريا) وإمارة الرُّها (الجزيرة  الفراتية).
واستمر وجود الفرنجة إلى أن استطاع العرب المسلمين بقيادة السلطان صلاح الدين الأيوبي إخراجهم من القدس بعد انتصاره في معركة حطين عام 583هـ / 1187م، وتابع المماليك جهود  الأيوبيين في إنهاء الوجود الفرنجي على الأرض العربية.
2. الغزو المغولي
هاجم المغول بقيادة (هولاكو) أحد أحفاد (جنكيز خان) مؤسس الدولة المغولية بغداد عام 656هـ/1258م وقضى على معالم الحضارة العربية الإسلاميةفيها بعد إحراقها، ثم تقدم نحو بلاد الشام فسقطت مدنها بأيديهم حتى تمكن المماليك بقيادة السلطان سيف الدين قطز من هزيمتهم في معركة عين جالوت عام 658هـ/1260م على أرض فلسطين وفي سنة 803هـ/1400م تعرضت بلاد الشام لغزو مغولي آخر بقيادة (تيمورلنك) الذي دمر دمشق وحلب بعد أن استولى عليهما.