بلشنا الفصل الثاني

درس الإنسان والبيئة

البيئة : هي الحيز المكاني الذي يمارس في الانسان أنشطة حياته المختلفة

علاقة الانسان بالبيئة : 

1. التوافق : بمعنى انها علاقة ايجابية و لصالح البيئة في كثير من الاحيان و في فترة

ما قبل اختراع الآلة البخارية و الثورة الصناعية خاصة

2. التغيير الذي رافق تدهور البيئة و هنا كان تأثير الانسان سلبيا و مدمرا لموارد البيئة

وهو ما حدث بفعل تطور الصناعة و انبعاث الملوثات و ازدياد عدد السكان

المؤثرات التي تؤثر على التفاعلات بين البيئة و الانسان :

1. المحددات البيئية : و تعني الصعوبات التي تفرضها البيئة على النشاط البشري  كالغابات الكثسفة و المناطق القطبية 

2. موارد البيئة : هي عناصر البيئة الطبيعية الصالحة للاستغلال البشري كالامطار و التربة 

3. الأخطار البيئية : تعني التهديد الناتج عن التفاعل بين الانشطة البشرية و عناصر النظام الطبيعي  , كالاحتباس الحراري 


 المشكلات البيئية

1. قطع الغابات

2.تلوث مياه البحار

3. تلوث الهواء

4. أثر الصناعة في البيئة

من أكثر الغازات أهمية في موضوع تلوّث الهواء : 

غاز ثاني أكسيد الكربون، وغاز الميثان وغاز ثاني أكسيد النتيروجين

لأنها تبقى في الغلاف الجوي مدة طويلة تصل إلى 120 عاما حتى تتلاشى.

لذا ركزت الاتفاقيات البيئية العالمية على التخفيف من الانبعاثات بدءا من اتفاقية التغير المناخي في عام 1992م

في (ريودي جانبرو) ، ثم من خلال بروتوكول (كيوتو) في عام 1997م، الذي ركز على تخفيض انبعاث غاز الكربون.

من أهم آليات تنفيد مؤتمر (كيوتو(:

الإنتاج الأنظف : التدقيق لدورة حياة المنتج و اتخاذ التغيرات الضرورية لمنع او تقليل التلوث الى ادنى حد

ممكن و يسهم الانتاج الانظف في التقليل من استخدام الطاقة و المخلفات و الكلفة.

الملوّث يدفع : اي من يلوث يجب عليه ان يدفع للحفاظ على البيئة

الموقعية : اختيار الموقع المناسب للمنشآت

تجارة الكربون : الاسم المختصر الذي يطلقه الصناعيون على تجارة الغازات الدفيئة

مشروع شبكة مراقبة نوعية الهواء : هو احد برامج الاجندة 21 الاردنية , يهدف الى :

- تقسيم الالتزام بالمواصفات القياسية لنوعية الهواء المحيط

- مراقبة انماط التلوث الموجود و اتجاهاتها

- معرفة اعلى نسبة تلوث في مناطق المشروع  و معرفة مصادر هذة الملوثات

- وضع قاعدة بيانات حول نوعية الهواء في الاردن


النفايات وأثرها في البيئة

النفايات ( المخلفات , الفضلات) :

هي اي مواد زائدة و غير مرغوبة , و هي نواتج استعمال الانسان لمصادر الارض المتنوعة من مخلفات صناعية و منزلية و زراعية و طبية و غيرها

الحلول المقترحة لزيادة النفايات : 

1. معالجة النفايات الصلبة بأنواعها قبل التخلص منها 

2. اعادة تدوير بعض النفايات 

أنواع النفايات :

- نفايات منزلية

- نفايات تجارية

- نفايات صناعية

- نفايات طبية

- نفايات الساحات و الشوارع

- نفايات مشعة

إدارة النفايات :

هي عملية مراقبة النفايات و جمعها و نقلها و معالجتها , و تدويرها او التخلص منها

طرق التخلص من النفايات :

1. عملية تدوير النفايات و معالجتها للاستفادة منها في اغراض مختلفة

2. تحويل النفايات الى اسمدة

3. استعمال المكبات للتخلص من النفايات ( الطمر الصحي )

المكب : موقع يتم طمر النفايات على طبقات تتخللها كميات من التربة مفروشة كغطاء فوق كل طبقة , يختار عادة في مواقع المحاجر او المناطق المحدودة من الاراضي

العوامل التي يجب اخذها بالحسبان عند اختيار المكب  : 

1. مصادر المياه السطحية و الجوفية

2. مناخ الموقع

3. طبوغرافية الموقع و وجود التربة اللزمة للتغطية

4. الكلفة التشغيلية للموقع

5. قبول سكان المنطقة للمكب

إعادة التدوير : هو التخلص من النفايات عن طريق اعادة استخدامها او انتاج منتجات اخرى اقل جودة من المنتج الاصلي

المواد القابلة للتدوير : هي مواد لا تزال محتفظة بخصائصها الفيزيائية و الكيميائية و مناسبة بعد استخدامها

و استهلاك الغرض الرئيسي منها  و يمكن بذلك ان يعاد تصنيعها الى منتجات جديدة صالحة للاستعمال