توجيهي 2005 في الكرك والطفيلة ومعان بتقدر الان تسجل بكل المواد وتدفع براحتك على نظام الاشتراك الشهري ادخل وعبي طلبك

درس التركيب السكاني

أولا : التركيب العمري والنوعي للسكان وأثرهما في قوة الدولة 

التركيب العمري : يقصد به توزع السكان حسب الفئات العمرية المختلفة  ، وهي فئة الأطفال وفئة الشباب ن وفئة الشيوخ.

• يعد التركيب العمري للسكان ذا أهمية بالغة في دراسة السكان لتوضيح نسبة المعالين  ، وهي النسبة المئوية للناس الذين لا يسمح لهم بالعمل سواء أكانوا أطفالا أم شيوخا طاعنين في السن ، فكلما زادت النسبة المئوية للمعالين زاد العبء المالي على الذين يعملون وعلى الدولة .


التركيب النوعي : يطلق على توزيع السكان الخاص بين الذكور والإناث .

يتأثر التركيب النوعي في الدولة بعدة عوامل  ؛ في أثناء الحروب مثلا يتعرض الذكور لأخطار الوفاة بشكل أكبر مما يؤدي إلى زيادة نسبة الإناث على الذكور كما حدث خلال الحربين العالمية الأولى والثانية . 


ثانيا : التركيب الإثني (العرقي) واللغوي وأثرهما في قوة الدولة   

التركيب العرقي  : هي جماعة متميزة بيولوجيا تحمل سمات وخصائص تنتقل بالوراثة .

الأقلية : مجموعة من الأفراد ينتمون إلى قومية مختلفة أو أصول عرقية مختلفة عن الأصل العرقي لغالبية سكان الدولة .

التمييز العنصري : هو تمييز أو استثناء أو تقييد أو تفضيل يقوم على أساس العرق أو اللون أو النسب أو الأصل القومي.

• يعد التمييز العنصري من أبرز مشكلات هذا العصر لما يصدر عنه من ظلم بين الناس . 


ثالثا : التركيب الديني وأثره في قوة الدولة 

التركيب الديني : يعرف الدين بأنه نظام للاعتقاد والفضيلة أو مجموعة من الاعتقادات المبدئية ، وهو من الظواهر البشرية التي تحدد سلوك الناس  ، وهو عامل من العوامل التي تميز الجماعات البشرية عن بعضها البعض.

تصنيف الأديان : تصنف الأديان في العالم نسبة إلى نشأتها (سماوية أو غير سماوية) أو عدد أتباعها  ، وتقسم الدول إلى ثلاث مجموعات وفق التوزع الديني في العالم :

1) تشمل الدول التي يعتنق فيها (90%) من السكان أو أكثر ديانة واحدة كما في إندونيسيا .

2) تشمل مجموعة الدول التي فيها أكثر من ديانة أو أكثر من مذهب مثل الولايات المتحدة الأمريكية.  

3) تضم الدول ذات المذاهب والطوائف المتعددة مثل يوغسلافيا السابقة .


رابعا : التركيب التعليمي والاقتصادي للسكان وأثره في قوة الدولة 

• يمثل المستوى التعليمي والتقدم العلمي للسكان دورا مهما في بناء القوة السياسية للدولة.  

• يمكن قياس المستوى التعليمي للسكان من خلال الكثير من المؤشرات منها : 

1) نسبة الأمية بين السكان الذكور والإناث في الفئات العمرية المختلفة .

2) نسبة الملتحقين بالمدارس والمعاهد والجامعات في المراحل التعليمية كافة . 

3) عدد السكان الذين يتمتعون بالمهارات الفنية والخبرات العلمية المتخصصة .


يعتمد إنتاج السلع والخدمات على عدة عوامل منها : عدد القوى العاملة البشرية ونوعيتها ويعتمد توفير القوى العاملة على حجم السكان .

• لا بد من وجود نوع من التوازن بين حجم السكان والمواد المتاحة ، وهذا يعرف بالحجم الأمثل للسكان .

• إن انعدام التوازن بين حجم السكان والمواد المتاحة يسبب أثار سلبية على قوة الدولة فازدياد السكان وقلة الموارد ينتج عنه انخفاض مستوى المعيشة الأمر الذي ينعكس على أوضاع الأفراد الصحية ومستواهم التعليمي مما يثقل كاهل الدولة ويقلل من قوتها الاقتصادية .


instagram youtube whatsapp