مراجعات ليالي الامتحان تاريخ الاردن : السبت أ.شادي النجار الساعة 4 , السبت د.محمد الكوفحي الساعة 6 , السبت الساعة 9 أ.حسين المسالمة , الاحد الساعة 3 د.محمد الكوفحي , الاحد الساعة 6 أ.محمد البطران , الاحد الساعة 9 أ.حسين المسالمة

درس البلاغة العربية

البلاغة والفصاحة :

ارتبط مفهوم البلاغة بمجموعة من المفاهيم أهمها مفهوم الفصاحة، وقد تعرض المؤلفون الأوائل في علم البلاغة لهذين المفهومين:

والفصاحة في اللغة هي البيان. والكلام الفصيح اصطلاحا هو ما كان واضح المعنى سهل اللفظ جيد السّبك، تجري كل كلمة فيه على القياس الصرفي.

شروط الكلام الفصيح:

1. خلوص اللفظة من تنافر الحروف؛ فلا تكون ثقيلة على اللسان.

2. خلوصها من الغرابة؛ فلا تكون وحشيّة غامضة المعنى تحتاج إلى البحث في كتب اللغة لفهم معناها.

3. اتساقها مع القياس اللغوي في العربية، 

4. خلوصه من التعقيد.

5. سلامته من الكلمات ذات الحروف المتشابهة؛ لما يسببه تتابع هذه الكلمات من تنافر وثقل على اللسان والسمع معا.

6. سلامته من التكرار غير المرغوب فيه للكلمات

أما البلاغة في اللغة من (بَلَغَ) بمعنى الوصول والانتهاء. وفي الاصطلاح هي تأدية المعنى واضحا بعبارة صحيحة فصيحة لها في النفس أثر، مع ضرورة مناسبة كل كلام للمقام الذي يُقال فيه وللمخاطب (المتلقي).

الفرق بين البلاغة والفصاحة:

إن الفصاحة مقصورة على الألفاظ ، أي الشكل الظاهري للكلمات والتراكيب.

أما البلاغة تكون وصفحا للنص بكُلّيته ، إذ أن من شروطها ترك الأثر في نفس المتلقي وموافقة مقتضي حال الموقف والمخاطب ، ولهذا ارتبط بالشكل والمعنى معا.

وبهذا فإن كل كلام بليغ فصيح ، وليس كل كلام فصيح بليغا.


أقسام علم البلاغة :

- علم البيان

تعرف به الطرق المختلفة لأداء المعنى الواحد حتى يكون واضحا ومؤثرا في نفس المتلقي.

وينحصر البيان في أقسام هي : التنشبيه ، الاستعارة ، المجاز المرسل ، الكتابة.

- علم المعاني

تعرف به أحوال اللفظ العربي التي بها يطابق مقتضي الحال. ومنه : الخبر والإنشاء، والتقديم والتأخير، والحذف والذكر، والإيجاز والإطناب، والفَصْل والوَصْل.

- علم البديع

تعرف به وجوه تحسين الكلام وتزينه. وهو قسمان :الأول معنوي يكون فيه التحسين راجعا إلى المعنى، والآخر لفظي يكون التحسين فيه راجعا إلى اللفظ.


• علم البيان

أولا : التشبيه هو إشراك شيئين في صفة أو أكثر بأداة تربط بينهما.

مثال:

رأيُ الحكيم كالميزان في الدقة.

حديث الأديب يُشبه الشّهد حلاوة.

قلبي مثل النار في حرّها واشتعالها.

ثانيا : أركان التشبيه أربعه وهي:

1. المشبّه : ما أُلحق (أُشرك) بغيره في صفه أو أكثر.

2. المشبه به : ما أُلحق (أُشرك) غيره به صفه أو أكثر.

3. وجه الشبه : الصفة (الصفات) التي اشتركبه المشبه والمشبه به، وتكون في المشبه به أقوى وأظهر.

4. أداة الشبه : كل لفظ تمت به المشابهة، ويكون حرفا أو اسما أو فعلا.

مثال: 

- عتابُك كالسيف حِدة ، هنا أداة التشبيه حرف

- عتابُك مثل السيف حِدة ، هنا أداة التشبيه اسم

- عِتابُك يُشبه السيف حدة ، هنا أداة التشبيه فعل

ثالثا : أقسام التشبيه

- المشبه والمشبه به ركنان أساسيان في التشبيه لا يجوز حذف أي منهما؛ ولذلك اصطلح على تسميتهما (طرفي التشبيه).

- أداة التشبيه ووجه التشبيه ركنان غير أساسيان في التشبيه يجوز حذف أي منهما، أو حذفهما معا.

يُقسم التشبيه من حيثُ أداة التشبيه ووجه الشبه معا أربعة أقسام وهي :

1. التشبيه التام (المرسل المنفصل) : ما ذُكر فيه أداة التشبيه ووجه الشبه.

2. التشبيه المُرسل المُجمل : ما ذكرت فيه أداة التشبيه وحذف منه وجه الشبه.

3. التشبيه المؤكد المفصل (ما حُذفت منه أداة التشبيه وذكر  فيه وجه الشبه.

4. التشبيه البليغ (المؤكد المجمل) : ما حذف منه أداة التشبيه ووجه الشبه.

رابعا : أنواع التشبيه 

1. التشبيه المفرد : هو ما كان طرفا التشبيه فيه مفردين، ووجه الشبه مفردا (ليس صورة)

2. التشبيه التمثيلي : هو ما كان طرفا التشبيه فيه صورتين، ووجهخ الشبه صورة مُنتزعة منهما.