مراجعات ليالي الامتحان الأحياء : الاثنين الساعة 8 أ.معتصم عبود , الثلاثاء عربي تخصص فصل اول الساعة 3 أ.ضياء ابو الرز , الثلاثاء الساعة 8 أ.حسام عياش

درس الحال

• اسم الاستفهام الذي يستفهم به عن الحال هو (كيف) ، نحو : كيف يلقاك الرجل ؟  والجواب عنه (مبتسما ، متهللا ) إذ بينت (مبتسما ) حال الرجل وهيئته حين اللقاء .

ويسمى الاسم الذي بينت الحال هيئته (صاحب الحال) .

إن الكلمة التي بينت حال الرجل (مبتسما) هي أسم نكرة منصوب . وإن صاحب الحال (الرجل) جاءت معرفة وهذا هو الأصل .

• قد يأتي صاحب الحال نكرة في حالات : 

1) إذا كان صاحب الحال نكرة موصوفا .

2) إذا جاء صاحب الحال مضاف إلى نكرة .

3) إذا تقدم على صاحب الحال حرف استفهام مثل (هل) أو حرف نفي مثل (ما).

4) إذا تقدم الحال على صاحب الحال .

أنواع الحال 

لو طلب إليك أن تجيب عن السؤال : كيف استقبلت العام الدراسي ؟ فقد تجيب :

• استقبلته مبتسما  هنا جاء الحال (مفردة)

• استقبلته وأنا مبتسم  هنا جاء الحال (جملة اسمية)

• استقبلته بابتسامة  هنا جاء الحال (جار ومجرور)

• استقبلته أبتسم له  هنا جاء الحال (جملة فعلية)


الحال المفردة : مشتقة وجامدة 

الأصل في الحال المفردة أن تأتي مشتقة : (اسم فاعل ، أو اسم مفعول ، أو صفة مشبهة ، أو صيغة مبالغة ) ، ولكنها قد تأتي جامدة إذا أمكن تأويلها بمشتق ، نحو (وضح الحق شمسا)

هنا جاءت الحال مفردة جامدة ، وهي كلمة (شمسا)  ويمكن أن تؤولها بكلمة أخرى مشتقة (جليا ، أو ساطعا)  ، وهي صفة مشبهة  أي : يشبه الشمس في سطوعها حيث دلت الحال على تشبيه ، وهذا من مسوغات مجيئها جامدة. .


تعدد الحال وتعدد صاحبها 

الحال قد تتعدد وصاحبها واحد ، نحو : رأيت الرجل مبتسما متهللا  ... فالحال هنا متعددة وصاحبها (الرجل) واحد. 

كما أنها قد تتعدد ويتعدد صاحبها شريطة أن يؤمن اللبس ، نحو : قرأت القصة مفصلة مستمتعا 

في هذه الجملة تعددت الأحوال مفصلة مستمتعا  ، فجاءت الحال (مستمتعا) تبين هيئة صاحبها ضمير المتكلم في (قرأت)  ، والحال (مفصلةً) تبين هيئة صاحبها (القصة)

وقد أمن اللبس بدلالة السياق ، فأمكن نسب كل حال دلت إلى صاحبها ..