بطاقات مجانية هدايا ومفاجآت كيف ووين؟

درس الأحلاف العسكرية

تهدف الاحلاف الى تعاون الدول لتحقيق مصالح مشتركة في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية ، وتعد الاحلاف العسكرية من اقدم صور هذا التعاون


- قامت الاحلاف العسكرية بعد الحرب العالمية الثانية على اساس ايديولوجي ؛ نتيحة الصراع بين المعسكر الغربي (الرأسمالي) والمعسكر الشرقي (الاشتراكي).


- اتبع المسكران الغربي والشرقي سياسات تهد الى استقطاب الدول الاخرى ما ادى الى انقسام العالم في فترة الحرب الباردة من عام 1947 - 1991 الى قطبين، وانشاء احلاف عسكرية بصفتها ادوات للدفاع عن مصالح هذين القطبين.


أولا : حلف شمال الأطلسي (الناتو)

عوامل قيام حلف شمال الاطلسي

اشتدت الحرب الباردة وزاد التنافس بين الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد السوفيتي بعد الحرب العالمية الثانية، واخذ النفوذ السوفيني يمتد في العالم، ويهدد القارة الأوروبية نفسها حيث بدأت القوات السوفيتية بحصار برلين الغربية (عاصمة المانيا الشرقية) منذ حزيران من عام 1948م ما دفع الدول الأوروبية إلى الاسراع في تنظيم الدفاع المشترك بينها لمواجهة التهديدات الأمنية.


- في عام 1949م وقعت معاهدة حلف شمال الأطلسي في واشنطن.


- المدينة التي اختيرت مقرا لحلف شمال الأطلسي هي مدينة بروكسل (عاصمة بلجيكا)


أهداف حلف شمال الاطلسي:

أ. الحفاظ على الأمن الأوروبي، والدفاع عن اية دولة من دول الحلف تتعرض للاعتداء.


ب. الحد من التوسع السوفييتي.


ج. التوسع في نفوذ الحلف ليشمل دول أوروبا الشرقية.


د. التعاون بين الدول الأعضاء في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية جميعها.


أجهزة الحلف : 

المؤسسات التي يتكون منها حلف شمال الأطلسي:


أ. المؤسسة السياسية
تتألف من مجلس الحلف ، وهو السلطة العليا فيه، ويتكون من وزاء الخارجية والمالية في الدول الأعضاء ، ويرأسه السكرتير العام للحلف، ويتبع له عدد من اللجان منها : لجنة الشؤون السياسية ، ولجنة التخطيط الدفاعي.


ب. المؤسسة العسكرية 
تتألف من جهازين رئيسين ،هما:


1. اللجنة العسكرية العليا من الحلف ، مقرها واشنطن ؛ وتعد أعلى سلطة عسكرية للحلف، وتتكون من رؤساء أركان الدول الأعضاء.


2. القيادات العسكرية الثلاث ، موزعة في ثلاث مناطق، هي قيادة الأطلسي في ولاية فرجينيا في الولايات المتحدة الأمريكية وقيادة منظقة القتال الإنجليزي في بريطانيا، وقيادة القوات المتحالفة في اواربا، ومقرها  بروكسل. وتتبع لها قيادات عسكرية فرعية موزعة في انحاء اوروبا.


ثانيا : حلف وارسو

1. نشأة حلف وارسو

- ظهر حلف وارسو عام 1955م بعد عقد اتفاقية عسكري بين الاتحاد السوفييتي ودول اوروبا الشرقية في مدينة وارسو عاصمة بولندا.


- الهدف الرئيس من انشاء حلف وارسو لمواجهة الكتلة الغربية.


- الدول التي ضمها حلف وارسو عند تأسيسه : الاتحاد السوفيتي والبانيا وبولندا وتشيكوسلوفاكيا والمجر والمانيا الديمقراطية (الشرقية سابقا) ورومانيا وبلغاريا.


2. أهداف الحلف :

 جاء انشاء حلف وارسو لتحقيق مجموعة من الاهداف ، اذكرها:
أ. مواجهة القوة المتزايدة للمعسكر الغربي المتمثلة بحلف شمال الاطلسي.


ب. الدفاع عن الدول الاعضاء، والتعاون بينها في المجالات الاقتصادية والثقافية


ج. ايجاد قوة عسكرية قادرة على مواجهة حلف شمال الاطلسي.


د. رغبة الاتحاد السوفيتي في اضفاء صفة الشرعية على وجوده في شرق اوروبا


3. الآثار الدولية والإقليمية لحلف وراوسو

أ. حفظ التوزان الدولي، يظهر ذلك من تعاطفه مع بعض القضايا العربية وذلك خدمة لمصالح الحلف نفسه كوقوفه الى جانب مصر في العدوان الثلاثي في عام 1956م.


ب. تأييده لبعض الدول العربية كمصر في مدة حكم الرئيس جمال عبد الناصر، وليبيا في مدة حكم الرئيس معمر القذافي وسوريا والجزائر والعراق والجزائر نظرا لتبنيها النهج الاشتراكي.


4. انهيار الحلف

العوامل التي ادت الى انهيار حلف وارسو عام 1991م


أ. الانخراط في السباق العسكري مع الفرب


ب. استنزاف موارده المالية وتراجعه بوصفه قوة اقتصادية وسياسية.


ج. فشل حركة التغيير والاصلاح التي بدأت تولي الرئيس غورباتشوف عام 1985م التي هدفت الى اصلاح البنية الاقتصادية والتحول التدريجي من سياسة الاقتصاد الموجه الى اعطاء دور اكبر للقطاع الخاص.


ثالثا : روسيا الاتحادية بعد انتهاء الحرب الباردة

الموقف الروسي تجاه حلف الاطلسي بعد انتهاء الحرب الباردة
- ركزت السياسة الخارجية الروسية. بصفتها دولة كانت تتزعم الاتحاد السوفيني- بعد انهيار حلف وارسو وانتهاء الحرب الباردة على قضية التوصل الى ارضية مشتركة للتفاهم مع الولايات المتحدة الامريكية، والانتفتاح على الغرب والحد من حدة التوتر على الصعيدين العالمي والاقليمي.


-  في مؤتمر ميونيخ عام 2007م رفض الرئيس فلاديمير بوتين نظام القطبية الواحدة والانفراد الأمريكي بتقرير مصير العالم واصبحت روسيا تنظر الى السياسية الامريكية على انها مصدر خطر مباشر على مصالحها اذ اعتبرت منظومة (الدرع الصاروخي) في عدد من الدول تهديدا للامن القومس الروسي، وان الوجود العسكري لحلف الناتو في اوروبا الشرقية والخليح العربي وافغانستان هو بمثابة تطويق شامل للامن الروسي، لذا تحاول روسيا الاتحادية استعادة بعض مناطق النفوذ التي فقدتها عقب سقوط الاتحاد السوفييتي، ومن ذلك دورها في الأزمة السورية من عام 2011م