تابعونا كمان ع اليوتيوب، بنحبكم جدددا

درس البلاغة العربية

أولا : مفهوم علم المعاني

هو علم تُعرف به أحوال اللفظ العربي التي بها يُطابق مُقتضى الحال. ومنه الخبر والإنشاء ، والتقديم والتّأخير، والحذف والذكر، والإيجاز والإطناب، والفصل والوصل.

تكمن فائدة علم المعاني في الوقوف على الأسرار التي يرتقى بها شأن الكلام ويفضُل بعضه بعضا ، بموافقته لمراد المتكلم  وحال المخاطب ومراعاته لقواعد اللغة وأصولها وأعرافها.


ثانيا : الخبر

مفهوم الخبر :

الخبر كل كلام أو قول يحتمل الصدق أو عدم الصدق، فإن كان مطابقا للواقع كان صادقا، وإن كان غير مطابق للواقع كان غير صادق.

الجملة الفعلية والجملة الأسمية :


الجملة الفعلية : تفيد التجدد والحدوث في زمن معين، وقد تفيد التجدد والاستمرار.


الجملة الاسمية : تفيد الثبوت.


أضرب الخبر ثلاثة ، هي:


- الابتدائي: أن يأتي الخبر حاليا من أدوات التوكيد، ويلقى على خالي الذهن.


- الطلبي : أن يأتي الخبر موكدا بأداة توكيد واحدة، ويلقى على المتردد أو الشاك.


- الإنكاري : أن يأتي الخبر موكدا بأداتي توكيد أو أكثر، ويلقى على المنكر.


ثالثا : الإنشاء
مفهوم الإنشاء :


الإنشاء هو الكلام الذي لا يحتمل مضمونه الصدق أو عدمه. ويكون بأساليب متعددة أشهرها :
الأمر ، النهي ، الاستفهام ، النداء ، التمني ، التعجب ، القسم.


قسما الإنشاء :
- الإنشاء الطلبي : وهو الذي يستدعي مطلوبا غير حاصل وقت الطلب.


وله عدة أساليب ، منها : الأمر ، النهي ، الاستفهام ، النداء ، التمني.


- الإنشاء غير الطلبي : وهو ما لا يستدعي مطلوبا.


وله عدة أساليب ، منها : القسم ، والتعجب.


الإنشاء الطلبي
الأمر قد يخرج عن معناه الحقيقي الذي فيه إلزام واستعلاء إلى معان بلاغية يُستدل عليها من الشياق ، وأشهر هذه المعاني :


- الدعاء


- التمني


- النصح والإرشاد


- التعجيز


- الالتماس


الاستفهام قد يخرج عن معناه الحقيقي إلى معان بلاغية يُستدل عليها من السياق ، وأشهر هذه المعاني :


- النفي


- التقرير


- التعجب


- الإنكار


- التشويق


- التحسر


instagram youtube whatsapp