درس الدرس السادس : مقاومة المماليك للغزو المغولي

أولا : المغول 

المغول قبائل بدوية وثنية ، أقامت في أواسط آسيا في الجزء الشرقي من بلاد تركستان ومنغوليا ضمن المناطق الممتدة من سهل نهر سيحون غربا إلى الحدود الشرقية للصين .


ثانيا : الغزو المغولي للبلاد الإسلامية 

تعرض العالم الإسلامي في القرن السابع الهجري / الثالث عشر الميلادي إلى الغز المغولي الذي اجتاح المدن الإسلامية فدمر معالمها ونهب خيراتها ، وارتكبت المذابح بحق السكان الآمنين ، وكان سبب نجاحهم تفكك الدولة الإسلامية وضعفها :


• كانت الخلافة العباسية في بغداد سائرة في الاضمحلال .


• ودولة السلاجقة في بغداد ضعيفة .


• ودولة سلاجقة الروم في آسيا الصغرى آخذة في الضعف .


• توزع الأيوبيون في بلاد الشام إمارات متنازعة .


• الدولة المملوكية الناشئة في مصر ضعيفة .


ثالثا : دور المماليك في مقاومة الغزو المغولي

رفض السلطان المملوكي قطز تهديد (هولاكو) فخرج على رأس جيشه نحو فلسطين ، وتقدم على طريق الساحل نحو عكا ، مستغلا الهدنة التي وقعت مع الفرنجة عام (1254م) حتى وصل إلى موقع عين جالوت بين بيسان ونابلس ، فالتقى مع الجيش المغولي في معركة كبيرة ، انتهت بانتصار المماليك على المغول عام (658هـ / 1260م).