درس الدرس الثالث : الدولة الأيوبية بعد السلطان صلاح الدين الأيوبي

أولا : وفاة السلطان صلاح الدين الأيوبي وانقسام الأيوبيين

كانت وفاة صلاح الدين الأيوبي في دمشق سنة (589هـ / 1193م) خسارة كبيرة للمسلمين فما أن توفى حتى نشب الصراع بين أبنائه وأشقائه لتقسيم الدولة بينهم .


• تمكن الملك العادل شقيق صلاح الدين الأيوبي من توحيد المسلمين بعد صراع مع أبناء أخيه وقد دعا لنفسه بالسلطنة سنة (596هـ / 1199م).


ثانيا : مقاومة الأيوبيين للغزو الفرنجي بعد وفاة السلطان صلاح الدين الأيوبي

• بعد أن طرد صلاح الدين الأيوبي الفرنجة من القدس ، أصبحت مدينة عكا مركز الفرنجة الرئيس في بلاد الشام ، وعندما علم الفرنجة بوفاة صلاح الدين الأيوبي قدمت مجموعات كبيرة من أوروبا إلى بيروت لمهاجمتها بهدف السيطرة على الحركة البحرية في البحر المتوسط .


• لما علم الملك العادل بقدومهم اتجه بقواته وحاصر مدينة حيفا فتمكن من تحريرها من الفرنجة ، وأرسل قسما من قواته للدفاع عن بيروت ، لكن سرعان ما سقطت المدينة بأيدي الفرنجة .