اسبوع مهارات الاتصال , الاثنين عبدالهادي الخطيب , الثلاثاء محمود عودة , الاربعاء سنان حواري , الجمعة ضياء ابو الرز , السبت علي العقرباوي , الأحد علي أسامة , و فتحنالكم المهارات مجانا اضغط هنا

معاناة طالب توجيهي من قلب الحدث

   2017-04-06 12:36:47

التعليم الثانوي

التعليم الثانوي


التعليم الثانوي - المنهاج الاردني
بسم الله الرحمن الرحيم 
يسرني أن أتحدث حـول المشـاكــل التي نـواجـههـا فـي دراسـة الثـانويـه الـعامـه,ففـي تـعليمنا المعاصر كثيرٌ من المشكـلاتِ والقضايـا,منهـا قـديـم متجدد,وأخرجديد مستحدث,مما يضعنا في دوّامة الحيرةِ والتساؤلات حول كيفية   النظر إليها,وطبيعة التعامل معها؛
فقضيـة الثانويـة العامـه لـها أبعـادٌ متعدده,وجوانب خفيه وظاهره,وسأُحاولُ تسليط الضوء على بعض زواياها 
وهذهِ الأطروحه الفكريه تمثل جزءً مـن المشكـلات الكثيـرة واللانهائيـه التي نواجهها,فهي لا تعد ولا تحصى, إلّا أنني سوف أكترث إلى موضوع غابت عنه أضواء التوعية فيه؛رغم أهميته ولم يكن حاضرا الّا  بمن مرَّ بهذه التجربـه,وهذا مختصرٌ فيما لابد لكل امرءٍ من معرفتـهِ أو معـرفة مِثلـه,
ألآ وهوَ نظـرةُ المجتمـع للتحصيل الدراسي؛على انه مقياسٌ ثابت وراسخ للشخص و ذكائه,وأنني لا أنكر علـى إنـه أحـد أهـم المخرجـات التي تدل على تحقيـق اهداف محـددةٍ في العمليـةِ الـتعليميـه, فلا بـد أن للـتفكير الابداعي دور في التـحصيل الـدراسي لكن لا يمكن اعتبار التحصيل الدراسي دليلا قطعيا وحجه ثابته وجازمـه على مستوى الـذكاء ,وما دليلي علـى هذا القـول سوى اننا نرى من هم قد حقـقوا معدلات متـدنيه فـي تحصيلهم إلّا انهم تفوقوا في  في ميدان العمل التطبيقي للعلوم كافه,وما إن نظرنا لمناهجنا من زاويةٍ أخرى سنجد أنها فقط تختبر قوة الذاكره,وطول الأمدِ في الحفظ,وهي بعيده كل البعد عن تطوير المهارات الشخصيه,والمؤهلات العلميه,والخبرات العمليه,التي هي قوه كامِنه في الاشخاص والتي يمكن التعبيرعنها بطرق أخـرى, بالاضافه إلى إنّها لا تنمي فينا القدره على الأنخـراط فـي المجتمـع من حولنـا,ولا تمنحنا الفرصه على أن نكون من ذَوي الشخصيات المستـقله؛ولهذا لا يمكن الأخذ بها كمقياس لحـدود الذكـاء والتفكيـر الأبداعـي؛
وهـاقد سِرّنـا فـي صحـرائكـم أثنـتا عشرَ سنه أسقيتمونا فيها ملحاً أجـاج ومـا كـان منّا إلّا صبرا,على أمل الـوصـول لـواحه الـوعد,وعند وصولِـنا قـد كـان مائـها غـورا ذاهبـاً فـي الأرض لا ينـال.
 ولا ننسى أن للحياه ظروف قد تأتي معاكسه لِتيار التوقعات فتؤثر سلباً على التحصيل الدراسي؛وفي النهـايه أظـن أنـهُ تـبين لـنـا مما سبق,أن الموضوع الذي تطرقنا له يجب أن يعنى بالأهميـه,وإن عـدم التعامل معـه بفاعلـيه ورؤيـه حـكيمـه سيؤدي الى خسارة أجيال,ولايمكن الوصول الى مسعانا إلّا من خلال التعاون البناء بين الجهات الشعبيه والرسميه كافه.
       وقد يصعب علي إيضاح كل ما هو مبهم, وتغيير فكر ومبدأ خاطيء,قد كان راسخاً منذُ زمن طويل في سطور قليله؛لكن ما أستطيع قوله أنه لا ولن يوجد ما يحد من قدراتك,لكن كل ما هو عليك أن تبحث عن نفسك وذاتك,وأن تصعد بهمـا دون الأهتمام ولو لِبرهه لِأعداء النجاح,وتذكـر أنـه عنـد الوصـول لـغايتك سيأتي احدهم ويقول:هاقد خرج الطيف من مرقده متزيناً بألوانه السبعه.    
متحدثكم : 
محمد ابو عيشة