اسبوع مهارات الاتصال , الاثنين عبدالهادي الخطيب , الثلاثاء محمود عودة , الاربعاء سنان حواري , الجمعة ضياء ابو الرز , السبت علي العقرباوي , الأحد علي أسامة , و فتحنالكم المهارات مجانا اضغط هنا

طرق التركيز أثناء الدراسة

   2021-10-13 20:52:34

التركيز في الدراسة

التركيز في الدراسة


أدت الظروف الحالية إلى ازدياد عوامل التشتت المحيطة بالطلبة نتيجة الاستخدام الواسع لمجال التعليم عن بعد، حيث صاحب استخدام التقنيات التكنولوجية؛ كالكمبيوتر والموبايل، شكاوى عديدة عن معاناة الطلبة من حالات الشرود الذهني، وغياب التركيز أثناء دراسة محتوى التعليم الألكتروني، في كل مراحل العمريّة من رياض الأطفال ومرورًا بالتوجيهي حتى المراحل الجامعية، وعليه سنتعرف في هذا المقال على مفهوم التركيز وعوامل وأعراض التشتت الذهني وكيفية ايجاد حلول عمليّة له.

التّركيز

هو توجيه النَّشاطات النَّفسيَّة والحالة العقليّة لعملية حصر اهتمام الشخص بنقطة معيّنة، والتي يكون فيها منغمسًا في الشعور بالتركيز والطاقة لتأدية نشاط معيّن، وتوجيه كامل انتباهه نحوه، أحيانًا يتم الخلط بين مصطلحي التركيز ومدى الانتباه ، لكن مصطلح مدى الانتباه يطلق على طول الفترة الزمنيّة التي يمكن فيها التركيز على شيء ما.


عوامل التشتت وتقليل التّركيز

 هناك عوامل عديدة تعمل على تقليل التّركيز و فعاليته، كما يعمل بعضها على غياب التّركيز تمامًا، والتي يترتب عليها تشتت الأذهان، وإضعاف العزيمة والإرادة، وتفريق الخواطر، وتدني مستوى التركيز، والإخلال من جودة التحصيل، وتتمثَّل عوامله ومسبِّباته كما يلي:

  • التطويل الممل والإيجاز المخل للأمور.

  • عدم التدرج في التّعلّم.

  • الإكثار من تناول الطعام.

  • الانشغال بأمور الدنيا والتعلق بھا.

  • قلة النوم واضطراباته.

  • التقدّم في العمر.

  • الإحباط والتوتر.

  • إصابات الرأس أو الدماغ وكذلك بعض حالات الصحة العقليّة.

  • الضَّوضاء السمعيَّة والبصريَّة.

  • تناول الكافيين بكثرة.

  • نقص بعض الفيتامينات في الجسم والنظام الغذائي غير الصحي.

  • تعدد المهام والواجبات.

  • نقص الحديد في الجسم الذي يؤدي لفقر الدم أو نقص حمض الفوليك.

  • نقص مستوى السكر في الدم.

  • طول النظر ومشاكل الرؤية.

 

أعراض عدم القدرة على التركيز

  • النسيان المتكرر وعدم القدرة على تذكّر وحفظ بعض الأشياء التي حدثت منذ فترة قصيرة.

  • الشعور بصعوبة التفكير بوضوح.

  • نسيان أماكن الأشياء وفقدانها بشكل متكرر.

  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات بسهولة وتحديد الأولويّات.

  • صعوبة في أداء المهام المعقدة.

  • غياب التركيز في أوقات وأماكن معيّنة.

  • الافتقار إلى الطاقة الجسدية والعقلية.

  • ارتكاب أخطاء غريبة وصعوبة في التعامل مع المشاكل.

  • عدم القدرة على الإصغاء لأحاديث الآخرين لفترات طويلة.

طرق تساعد الطلبة على التركيز أثناء دراستهم

هناك العديد من الطرق تساعد الطلبة على التركيز أثناء دراستهم، ومنها ما يأتي:

بيئة الدراسة

اختيار زاوية هادئة خالية من الفوضى والضوضاء الصوتيّة والبصريّة، والابتعاد عن مكان تواجد الأسرة وزملاء السكن، وتهيئة أفضل بيئة ممكنة قبل الشروع بالدراسة حتى لا تضطر إلى التوقف لإجراء التغييرات، حيث أنّ اختيار مكان مريح يعدّ من الأمور التي تساعد على التركيز في الدراسة، كما يشار إلى أنّ المكتبة هي الخيار الأمثل للتركيز بعمق في الدراسة.


التخلص من المُلهيّات وعوامل التشتت

الحرص على إغلاق الهاتف المحمول أو وضعه خارج نطاق الغرفة، حيث ينطبق الأمر نفسه على جهاز الحاسوب والأجهزة اللوحية، لما فيها من إغراءات؛ كتطبيقات التواصل الاجتماعي، والألعاب، والمراسلات، ومن الجدير إخبار العائلة والأصدقاء عن أوقات الدراسة لتجنب التواصل معه وتشتيته.


الاحتياجات الجسدية

توقع الاحتياجات الجسدية قبل الشروع في الدراسة، يقلل من احتمالية النهوض عن الكتب وفقدان التركيز الذي تم السعي بجد لاكتسابه؛ لذا، يوصى بشرب الماء لتجنب الشعور بالعطش، وتناول وجبة خفيفة، وضبط درجة حرارة الغرفة، وارتداء الملابس المريحة، واستخدام إضاءة مريحة للعين، وتحضير الأقلام والكتب التي قد يحتاجها الطالب.


اختيار الوقت المناسب

تحديد مواعيد للجلسات الدراسيّة في الوقت الذي يكون فيه الدماغ في ذروة نشاطه وأكثر حيويّةً وتركيزًا، ويفضّل إنشاء جدول دراسي وزمني خاص بالطالب تبعًا لأوقاته وميوله ونشاطاته المختلفة مع تقسيم المهام إلى أجزاء، والتركيز على المهام الأكثر صعوبة بأوقات اليقظة والإنتاجية. 

تحسين الذاكرة 

عن طريق استخدام الأشياء تساعد في تحسين الذاكرة مثل إنشاء التلاخيص، والقراءة بصوت مرتفع، واستخدام البطاقات التعليمية والصور، وتنظيم الملاحظات، وتكرار الدروس ومراجعتها بانتظام لمنع نسيانها، ومن الجدير استخدام أسلوب رسم الخرائط الذهنية.


فترات راحة

تجنب الدراسة لفترات طويلة، والحرص على أخذ استراحة لمدة 10 دقائق كل نصف ساعة، وذلك لتنشيط الدورة الدموية، مع العلم أنّ أخذ استراحة في منتصف مهمة طويلة أمر يساعد على إعادة تنشيط الدماغ.

النظام الصحّي

تناول نظام غذائي صحّي ومتوازن يشمل الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة، مع الحرص على تناول عدة وجبات صغيرة خلال اليوم، وشرب كمّية كافية من الماء، والتقليل من تناول الأغذية والمشروبات التي تكون مادة الكافيين جزءًا منها، وتجنب الأطعمة المصنّعة والأطعمة الدهنية والإفراط في السكر.


تحسين النوم

عدم الحصول على قسط جيد من النوم قد يسبب بتعطّل التركيز والوظائف المعرفيّة الأخرى، كما يمكنه التأثير على المزاج والأداء وإبطاء ردود الفعل، حيث ينصح بالحصول على 7 إلى 8 ساعات نوم في كل ليلة.



إن دماغ كل شخص مبرمج بشكل مختلف ،حيث لا توجد استراتيجية واحدة ومحددة تفيد الجميع في إستعادة تركيزه وشحذ انتباهه؛ ومع ذلك، هناك خيارات عديدة يمكن تجربتها لمعرفة أيهم أكثر فعاليّة وبالتالي تحديد الأهداف وإتمام المهام الدراسّية بأداء جيد.


المراجع