بلاك فرايدي من جو اكاديمي الفصل الثاني ب 50 دينار والاول مجانا, مادتين فصل ثاني ب 70دينار, وال3 مواد فصل تاني ب 100 دينار

متى يتكلم الطفل

   2022-01-15 18:02:15

تكلّم الطفل

تكلّم الطفل


أي عمر يتكلم الطفل؟ 

يعد متوسط العمر الذي يبدأ به الأطفال بنطق الكلمة الأولى بشكل واضح على الغالب خلال الشهر الثاني عشر من عمره، حيث يبدأ الأطفال في نطق جملة مكوّنة من كلمتين فقط ومن الجدير بالذكر أن هناك فروقات في الوقت الذي يبدأ به النطق بين الأطفال، حيث من الممكن أن ينطق بعض الأطفال الكلمات قبل غيرهم من الأطفال في العمر ذاته، كما من الممكن أن يتعثرون الأطفال في نطق بعض الكلمات لشهور عدّة لاحقة، بينما يسبقهم ممن تأخروا في النطق، لذا، ينبغي على الآباء عدم الفزع، أو محاولة مقارنة طفلهم بأقرانه، حيث أنّ كلِّ طفلٍ منهم سوف يتكلّم عندما يكون جاهزًا لذلك. (دويكات)

ما المراحل التي يمر بها الطفل في التكلّم

بعد الإجابة على متى يتكلّم الطفل، يجدر الحديث عن مراحل تكلّم الطفل التي يفترض من الآباء ملاحظتها لدى طفلهم، حتى يصل إلى مرحلة متطورة من تقدّم اللغة: (بدر)

الجنين في رحم أمّه

تعتقد العديد من التوجّهات القائمة على بحث اللغة، والتطور لدى الأطفال أنّ فهم اللغة وتعلمها يبدأ خلال فترة الحمل، حيث أنّ الجنين يستطيع سماع نبضات قلب أمّه والتعود عليها، كما يستطيع سماع صوتها وتمييزه من بين الأصوات العديدة الأخرى.

مرحلة ما بين الولادة وحتى 3 أشهر

يعتبر البكاء هو أول شكل من أشكال تواصل الطفل والتعبير عن ذاته، لذلك يتمتع الأطفال بالعديد من أنواع البكاء المختلفة، حيث يمكن أن يخبر ببكائه الذي يتّصف بأنه صارخ عن شعوره بالجوع، بينما في حال كان يبكي بشكل أبسط فهو يخبر عن انزعاجه من حفاظته المشبعة.

ومع مرور الوقت تتطور بعض الضحكات للطفل، بالإضافة إلى الهمهمات و الغرغرات، ومن حيث الفهم فالطفل يحاول مواصلة دراسته للأصوات والكلمات، وكيفيّة استخدامها في تنظيم جمل مفيدة.

مرحلة ما بين 4 شهور وحتى 6 شهور

في هذه المرحلة من العمر يبدأ الطفل بالثرثرة، وذلك من خلال جمع حرف ساكن بآخر متحرك، فعلى سبيل المثال؛ يمكن أن ينطق ماما، أو بابا، حيث لا يكون الطفل في هذه المرحلة مدركًا للبعد المعنوي للكلمات، أي أنّه لا يقصد أمّه عندما يقول ماما، لكن بمجرد بلوغ الطفل عمر 6 أشهر يصبح بإمكانه استيعاب فكرة أن من حوله يناديه وهو يقوم بالاستجابة للنداء.

وفي هذه المرحلة من عمر الطفل، يكون الطفل متعمّدًا أن يلعب بالأصوات التي يقدر على إطلاقها، مما يمكّنه من اكتشاف لسانه، وأسنانه، وأوتاره الصوتيّة، وكيفية استخدامهم، فيبدأ ظهور بعض الأصوات منه والتي تكون غالبًا مضحكة وغير متوقّعة، مع ملاحظة تكرار بعض الأصوات، فعلى سبيل المثال؛ يمكن أن يكرر لفظ كاكا، أو دادا، وغيرها الكثير، نظرًا لاستمتاعه في استشعار لفظها.

مرحلة ما بين 7 شهور وحتّى 12 شهرًا

في هذه المرحلة بالتحديد سوف يبدأ الآباء بملاحظة تفاعل طفلهم مع المكان المحيط به بشكل أكثر منطقيّة، حيث تبرز أهميّة تعزيز هذا التفاعل من خلال مبادلة الطفل بالأحاديث والقراءة له.

مرحلة ما بين 13 شهرًا وحتّى 18 شهرًا

يبدأ الطفل خلال هذه المرحلة باستخدام كلمة واحدة على الأقل وهو مدركًا معناها بالفعل، ويبدأ قادرًا على التحكّم والتلاعب بنبرة صوته بشكل جيّد، حيث يبدأ الطفل خلال هذه المرحلة من عمره باستيعاب مدى أهمية استخدام اللغة في التعبير عن احتياجاته.

 

مرحلة ما بين 19 شهرًا وحتّى 24 شهرًا

لا يستخدم الطفل خلال هذه المرحلة أكثر من 50 كلمة، إلّا أنّه أصبح مستكشفًا عظيمًا، حيث يتعلّم الأمور بشكل أسرع، ولديه القدرة على التقاط الكلمات التي يسمعها، لذا من الجدير انتباه الوالدين لما يقولونه، أو يتلفظون به، حيث أنّه عند بلوغ الطفل عمر السنتين يصبح بإمكانه تكوين الجمع من كلمتين إلى 4 كلمات، كما يصبح بإمكانه استيعاب لحنًا ما والنشيد معه، بالإضافة إلى دخول الطفل مرحلة النضوج الذهني لذاته، حيث يصبح بإمكان الطفل التعبير عمّا يريده، أو التعبير عن الأمور التي يحبها والتي يكرهها، كما يمكنه التعبير عن مشاعره، بينما يخطئ باستخدام الضمائر، واستيعاب وجود الآخر.

مرحلة ما بين السنتين وحتى 3 سنوات

في بداية السنة الثانية من عمر الطفل، يمكن أن يجد الطفل صعوبة أثناء استخدام الضمائر المناسبة في حديثه، لكن مع مرور الوقت، يسيطر الطفل على مهارة استخدام الضمائر بشكل أفضل، ثم ينتقل إلى فهم واستيعاب الفعل والاسم، ومحاولة ربطهما معًا لإنشاء جمل سليمة، وفي آخر مراحل تكلّم الطفل، وعند بلوغه سن الثالثة يصبح بإمكانه خوض محادثة تامة مع الآخرين، حتّى أنّه يصبح قادرًا على التفاعل مع الجمل الطويلة المركبة التي يسمعها.

كيف أطوّر مهارات الكلام عند الأطفال؟

من المهم معرفة الأمور التي من الجدير ممارستها والمحافظة عليها في سبيل إثراء قاموس الطفل اللغوي: (“متى يبدأ طفلي بالكلام؟”)

  • مناداته بإسمه على الدوام حتى يتسنّى له معرفة اسمه بسهولة والاستجابة بشكل أسرع عند مناداته.

  • التحدث مع الطفل حتّى وهو رضيع، ويمكن الاستعانة بقراءة الكتب له بصوت واضح ومسموع، فمن شأن ذلك مساعدته على توسعة مداركه، وإثراء معارفه.

  • التجاوب مع الطفل والإصغاء إليه حتّى في حال إصداره أصوات غير مفهومة، ومحاولة إصدار الصوت ذاته له، من شأن ذلك تعليمه مبادئ التواصل مع الآخرين من حوله، باستخدام تمرين بسيط في مبدأه.

  • الحرص على شرح جميع يا يتم القيام به للطفل، حيث أنّه بهذه الطريقة سوف يبدأ الطفل في تعلّم الكلمات المكررة والمعتادة، والتي يتم استخدامها بشكل يومي، ومع مرور الوقت يصبح بإمكانه تعلّم كيفيّة ترديدها.

  • استخدام اليدين وعمل الإشارات أثناء التكلّم، والمبالغة في استخدام تعابير الوجه، والحرص على استخدام درجات مختلفة من الصوت، حتى يتم جذب انتباه الرضيع إليها.

  • محاولة ترديد الكلمات التي ينطقها الطفل من خلال تصحيحها له في كلّ مرّة، مما يساعده على تعلّم الصواب.

  • استشارة الطبيب في حال تأخر الطفل في الكلام، فيمكن أن يحتاج لطبيب تخاطب.

 

يبدأ بعض الأطفال الكلام أسرع من غيرهم، بينما يتأخر بعضهم الآخر، الأمر الذي يُسبّب القلق خوفًا عليهم من عدم القدرة على الكلام، لكن على وجه العموم؛ هُناك عُمر يبدأ في الطفل بالتكلّم، وهناك مراحل يمر بها الطفل حتى يستطيع التكلّم.

  

المراجع


instagram youtube whatsapp