توجيهي 2005 في الكرك والطفيلة ومعان بتقدر الان تسجل بكل المواد وتدفع براحتك على نظام الاشتراك الشهري ادخل وعبي طلبك

ما هو الإدمان؟

   2022-01-16 17:38:30

الإدمان

الإدمان


الإدمان

يتم تعريف الإدمان (وبالإنجليزيّة: Addiction) على أنّه اضطراب في الدماغ وهو يرتبط بشكل قهري بنظام المكافأة في الدماغ وتحفيزه على الرغم من أنّ النتائج عادة ما تكون ضارة، حيث ينشأ عن طريق آليات النسخ وعلم التخلُق، متطورًا عند التعرّض لمستوى عالي من محفّزات الإدمان، حيث تؤثر العديد من العوامل النفسية والاجتماعية على الإدمان، ولا سيّما العملية الحيوية أو البيولوجية الناشئة عن التعرض بشكل متكرر لمحفز الإدمان، وهذا ما يعتبر العلة الأساسية والدافع لتطور الإدمان المرضي واستمراره، ويتّسم محفّز الإدمان بالتعزيز أي أنّه يعمل على زيادة احتماليّة السعي للتعرض المتكرر والمستمر للمحفّز عند الشخص، كما يتّسم بإنه مكافئ في ذاته أي أنّه يجعل الشخص ينظر إليه على أنه إيجابي ومرغوب وممتع. (“إدمان”)

الإدمان يجعل طريقة تفكير الفرد مختلفة، حيث يشعر بالنقص على الدوام، ويشعر بالخوف والقلق والتوتر، كما يزيد من احتماليّة إصابة المدمن بالاكتئاب واحتقار الذات، حيث أنّه يرى نفسه أقل ممن حوله، مما يؤثر على طريقته بالنظر والتعامل مع الآخرين ممن حوله، بطريقة غير واعيّة تتصف بالمعاديّة. (“إدمان”)

الإدمان الجسمي على الأدويّة المسكّنة، حيث يشعر الشخص المدمن بأعراض معيّنة في أعضاء جسمه المختلفة، وذلك حين التوقّف عن اتخاذ الدواء بشكل مفاجئ أو في حال الانقطاع الغير متدرج، ويحصل ذلك عند اعتماد الجسم على اتخاذ المسكّنات لفترة زمنيّة طويلة دون الأخذ بعين الاعتبار عمّا كان هناك ألمًا أم لا، كما يحدث مع زمر أخرى كالكورتيزون، وحاصرات بيتا، والانقطاع المفاجئ يظهر عنه أعراض مختلفة مثل الإصابة بالرعاش، وألمًا في بطني، وكذلك زيادة ضغط الدم والتعرق، وتبدأ هذه الأعراض بالظهور بعد التوقف عن تناول المخدر بالجرعة المعتادة بعد يوم واحد حتى عشرة أيام، حيث ينصح بالتوقف عن تعاطي المسكنّات بشكل تدريجي تجنبًا لهذه الأعراض. (“إدمان”)

أعراض الإدمان

 إن أعراض الإدمان تختلف وتتباين بين الأشخاص، حيث قد يدرك المدمن أنّه يُعاني من الأدمان، وقد لا يعلم بهذا بتاتًا، كما أنّ بعض الأشخاص يمكن أن يقوموا باخفاء تعاطيهم لبعض المواد أو إخفاء قيامهم بأنشطة معيّنة، وبذلك يبقى يمارسون الحياة اليوميّة بشكل جيّد، وهناك مجموعة من الأعراض التي تشير إلى أنّ الشخص مدمن، وفيما يأتي أهمها: (خضر)

  • الرغبة بإيجاد العقاقير غير القانونيّة  بصورة عنيفة لا يمكن التحكم فيها.

  • القيام بممارسة السلوكيّات المسببة للإدمان بمستوى خطير لا يمكن السيطرة عليه.

  • فقدان القدرة على الامتناع من تعاطي المواد الغير قانونيّة، مع تسبّبها في حدوث مشاكل صحيّة أو شخصية؛ كمشاكل العمل والعلاقات الاجتماعيّة.

  • التعرّض إلى مشاكل في العلاقات الاجتماعية تلك التي ترتبط بشكل وثيق بتأنيب الأشخاص ممن هم يدركون وقوع مشكلة الإدمان. 

  • عدم الاهتمام بالنشاطات الحياتيّة الاعتياديّة، باستثناء تعاطي المادّة الضارّة أو ممارسة السلوكيات المؤذية.

  • حدوث تغييرات عديدة على المظهر الخارجي العام للفرد المدمن، فيهجر نظافته الشخصيّة بشكل واضح.

  • تعاطي المواد المضرّة والمخدرات بشكل سرّي، أو إخفاء السلوكيّات الإدماني الذي يقوم به الفرد، فيمكن أن يرفض تفسير ما يحدث له من إصابات خلال فترة تأثير الإدمان عليه.

  • زيادة مجازفة الفرد ومخاطرته للحصول على المواد المضرة أو انتهاج السلوك، ويعاني عند التوقف عن ذلك من العديد من الأعراض الانسحابيّة المختلفة، مثل؛ الشعور بتغيّرات مزاجيّة، وتغيّرات في الشهية، والتعب والإعياء، والتعرّض للاحتقان وسيلان الأنف، والإصابة بألم في العضلات، والغثيان والتقيؤ، والمعاناة من الأرق واضطرابات النوم، وكذلك الإصابة بالارتعاش، والتعرّق.

 

أنواع الإدمان

هناك نوعان من الإدمان، أحدهما الإدمان على المواد، والآخر الإدمان على السلوك،  وهما على النحو الآتي: (“الإدمان | طب وصحة”)

إدمان المواد

إدمان المواد (وبالإنجليزيّة: Substance addiction) والمسمى بـ إدمان العقاقير الضارّة ويشمل ذلك؛ المخدرات مثل إدمان الكوكايين والماريجوانا، والتدخين واستهلاك منتجات التبغ نظرًا لتأثير النيكوتين الإدماني، والخمر والكحول.

الإدمان السلوكي

الإدمان السلوكي (وبالإنجليزيّة: Behavioral addictions) والمسمّى أيضًا بالسلوك القهري، حيث لا يستطيع الفرد مقاومته، ومن الجدير بالذكر أن هناك بعض الأطباء لا يرون السلوك إدمانًا، لاعتبارهم بأن السلوك لا يرتبط باستهلاك مواد، بينما في المقابل، يعتبر التأثير المتكرر برغبة الشخص القيام بالسلوك ما هو إلّا تغيّرات كيميائية حدثت في الدماغ تشبه تلك التي تحدث عند إدمان المواد، ويشمل ذلك؛ إدمان لعب القمار، وإدمان النشاط الجنسي، وتناول الطعام، وغيرها، ووفقًا للخدمات الصحيًة الوطنية الكائنة في المملكة المتحدة يعتبر إدمان الحب من أنواع الإدمان السلوكي، وحيث أن الشخص المدمن يعتمد على الدعم والاستقرار العاطفي الذي يعطيه إياه الطرف الآخر من العلاقة، مما ينتج عنه سلوكيّات خطيرة تتمثل بالهوس والرغبة بالسيطرة، حيث يعاني مدمني الحب في العادة من تدني احترام الذات.

أسباب الإدمان

هناك العديد من العوامل الكامنة وراء الإدمان، حيث يعتبر كلًّا من المخدّرات والنيكوتين والمواد الكحوليّة ذات تأثير عالي فيما يخص طريقة شعور الفرد من الناحية العقليّة والجسديّة؛ فالمواد يمكن أنّ تخلق شعورًا من المتعة لدى الفرد مما يحفّزه لتكرار استخدامها مرّة أخرى، ونشوء عادّة من الصعب الابتعاد عنها، الأمر الذي ينطبق على حالة الإدمان السلوكي، ومن الجدير بالذكر أنّ المدمن يفقد السيطرة على الإدمان نظرًا لحاجته المستمرة والمتزايدة في إشباع رغباته والوصول للنشوة والمتعة (خضر)، ومن أبرز أسباب الإدمان ما يلي: (“الإدمان | طب وصحة”)

  • إصابة الشخص من أحد الاضطرابات العقليّة، مثل؛ الاكتئاب، أو الخوف والقلق الدائم.

  • معاناة الشخص من المعاملة بطريقة سيئة أو التعرّض لمشاكل عائلية مستمرّة أثناء فترة الطفولة.

  • نشأة الفرج وسط بيئة ذات مستوى مرتفع من التوتر.

  •  معاناة أحد أفراد العائلة من مشكلة الإدمان، مما يجعلها من العوامل الوراثيّة التي تزيد من احتماليّة لدى الأبناء.

  • البطالة والفقر، ومعاناة الشخص من وجود مخاوف مالية.

يعتبر الإدمان عدم قدرة الشخص النفسيّة والجسديّة عن التخلّص من عادة استهلاك مادّة معيّنة أو ممارسة نشاط وسلوك معيّن، بغض النظر عن عواقب الأمر وخطورته بالأذى النفسي والجسدي، نتيجة رغبة المدمن الشديدة  وجود خلل في النظام الدماغي بشكل مزمن، والذي يهتم بالتحفيز والذاكرة وكذلك الرغبة بالحصول على الأشياء.

المراجع


instagram youtube whatsapp