طلابنا 2005 في ماركا لانكم دايما مميزين ادخل وتعرف على مركز جو اكاديمي ماركا اكتر وشوف جو اكاديمي شو محضرتلكم

كيف أعتني ببشرتي في فصل الشتاء

   2022-01-16 16:54:13

العناية بالبشرة في فصل الشتاء

العناية بالبشرة في فصل الشتاء


تأثير فصل الشتاء على البشرة

يمكن أن تكون لشدة البرودة تأثيرًا على الجلد وهو العضو الحيوي الذي يقي جسم الإنسان من التغيرات الخارجية المحيطة به؛ فيؤثر الطقس البارد بشكل سلبي على البشرة، حيث يعد فصل الشتاء قاسيًا على البشرة، فهو يصيب الجلد بالجفاف، وقلّة الرطوبة، ويصبح مظهر البشرة باهتًا، ويمكن أن يتسبب ذلك بالإحساس بالحكة، وظهور اسمرار في بعض مناطق الجسم، وبالأخص في المنطقة ما حول الفم والتي تُعد هي الأكثر جفافًا من غيرها، كما يمكن أن يؤثر طقس الشتاء البارد على مظهر البشرة، فقد تبدو متشققة، وبالتالي تفقد حيويّتها ومظهرها الصحّي، وفي هذا المقال؛ سوف يتم ذكر طرق المحافظة على البشرة صحيّة خلال فصل الشتاء من خلال اتباع مجموعة من الخطوات الهامّ. (“مخاطر تأثير الطقس على البشرة”)

 

طرق العناية بالبشرة خلال فصل الشتاء

يمكن اتباع بعض النصائح التي تساعد على إبقاء البشرة صحيّة ونضرة خلال فصل الشتاء، ونذكر بعضها على النحو الآتي: (“نصائح للعناية بالبشرة مع قدوم فصل الشتاء”)

استخدام مستحضرات العناية بالبشرة

يمكن وضع طبقة من أمصال عناية البشرة من أجل حمايتها وزيادة نسبة الرطوبة فيها، وينصح بتطبيق  مستحضرات العناية بالبشرة التي تحتوي على نسبة من حمض الهيالورونيك، ثم تطبيق أحد زيت الوجه وأخيرًا إضافة كريمًا مغذيًا للتأكد من إتمام عمليّة الرطوبة.

حماية البشرة بعد ملامستها الماء

ويكون حماية البشرة بعد ملامستها للماء من خلال تجربة استخدام الزيوت المخصصة لتنظيف​ البشرة قبل الشروع بالاستحمام، والحرص على القيام بإزالتها قبل الخروج مباشرة، ومن ثم وضع طبقة من مستحضرات العناية الجسم على الفور عندما تكون البشرة رطبة، فمن شأن ذلك أن يساعد في الاحتفاظ برطوبة البشرة ونضارتها.

الاعتناء بمنطقة العينين والشفتين

يعتبر الجلد في كلا المنطقتين رقيقًا وحساسًا جدًا، ويمتاز بوجود القليل من الغدد الدهنيّة التي تساعده في حماية نفسه، فيمكن استخدام السيرومات التي تساعد في تهدئة هذه المناطق وحمايتها من الجفاف.

استخدام المرطبات بشكل يومي

يعتبر طقس الشتاء قاسيًا على الجلد، فهو يقلل من رطوبته في الداخل وفي الخارج، فينصح باستخدام المرطبات التي تساعد في ترطيب البشرة وتجديد طبقة الجلد العليا، من خلال مقاومة هذه المرطبات للهواء الجاف التي ستتعرض إليه البشرة.

ارتداء ملابس تسمح مرور الهواء

يمكن ارتداء الأقمشة الناعمة على البشرة، بدلًا من استخدام الأقمشة الاصطناعية الثقيلة التي تحول دون مرور الهواء، والتي تسبب للشخص الشعور بالحكّة.

استخدام المكونات الطبيعية

إنّ بعض مستحضرات التجميل التي تستخدم للعناية من البشرة يمكن أن يكون فيها نسبة من العطور، وهذا من الأمور التي تساعد في زيادة جفاف البشرة، لذلك يمكن استبدالها من خلال استخدام المستحضرات الطبيعية والخالية من العطور.

استخدام السيرومات الغنية بفيتامين سي

يعتبر فيتامين سي (Vitamin C) من السيرومات التي تساعد على تحفيز البشرة لانتاج الكولاجّين المهم لنضارة البشرة وشبابها، حيث يعّد من أهم روتينات العناية بالبشرة

اختبار مرطب مناسب لنوع البشرة

يعمل المرطب على احتجاز وحبس الرطوبة داخل البشرة، كما أنّها تساعد في ترطيب طبقات البشرة الخارجيّة، وينصح باستخدام المرطبات التي تحتوي على مضادات الأكسدة القويّة، ويمكن استخدام الكريمات الغنيّة بمكونات وقائيّة، وذلك لتحضير البشرة وحمايتها، وكذلك المحافظة على توازنها خلال فصل الشتاء، وفي حال كانت البشرة دهنيّة يمكن استخدام المرطبات المائيّة التي تحول دون انسداد المسام، وتعتبر الخيار الأمثل في هذه الحالة، أمّا البشرة الجافّة؛ فتحتاج إلى مرطب أثقل، فيه نسبة من الزيوت وذلك للمحافظة على رطوبة البشرة بشكل جيّد.

تجنب الاستحمام بالماء الساخن

يجب تجنّب الإفراط في الاستحمام باستخدام الماء الساخن، فهو يعمل على تجريد البشرة من رطوبتها، وبالتالي يعمل على إتلاف حاجز حماية البشرة بشكل طبيعي، وينصح بترطيب البشرة على الفور بعد الاستحمام.

استخدام مقشرات البشرة الخفيفة

من الأمور الهامّة الحرص على تقشير البشرة بشكل لطيف، وذلك حتى يتم التخلص من الخلايا الميّتة من سطح الجلد، فهذا يمكّن البشرة من امتصاص مستحضرات العناية بعمق أكبر عبر البشرة، فهذه من أهم الخطوات التي تعمل بفاعليّة على التخلّص من البهتان، وكذلك تكافح ظهور الرؤوس السوداء.

استخدام حمض الهيالورونيك

حمض الهيالورونيك له أهميّة بالغة في مساعدة البشرة على ترطيب دون الحاجة إلى اللجوء لاستخدام الكريمات المرطبّة الثقيلة التي يمكن أن يكون لها تأثيرًا معاكسًا عليها، حيث أنّ جزيئات حمض الهيالورونيك تساعد في حبس الرطوبة في الجلد.

استخدام مستحضرات الوقاية من الشمس

من أهم الأمور التي يجب الحرص عليها هي  مستحضرات الوقاية من الشمس في كل يوم، حيث أنّ التعرض لأشعة الشمس يمكن أن يتسبب بحدوث مشاكل تصبغ الجلد وظهور التجاعيد وكذلك فقدان الكولاجين حتى في فصل الشتاء، فمن شأن الواقي من الشمس العمل على توحيد لون البشرة، ويساعد أيضًا في شفاء الندوب وتفتيح فرط التصبغ.

إضافة سيراميد إلى روتين العناية بالبشرة

السيراميد عنصر حاسم في حاجز الرطوبة الطبيعي، فالجلد ينتج أقل كلما تقدمنا ​​في السن، مع دخول البرد من الجيد دائمًا تضمين السيراميد في روتين العناية بالبشرة.

تضمين السيراميد والريتينويد على البشرة

يعمل السيراميد على حجز رطوبة الجلد الطبيعيّة، حيث أنّ الجلد ينتجه بشكل أقل كلّما تم التقدم في السن، ومع دخول فصل الشتاء البارد نسبيًا، ينصح باستخدام المستحضرات التي تتضمن السيراميد كروتين يومي في العناية بالبشرة، أمّا فيما يخص استخدام الرتينويدات، فهي تساعد على التخلّص من آثار التعرض لأشعة الشمس خلال فصل الصيف على الرغم من استخدام المستحضرات الواقية خلاله، فيساعد بالتخلّص من البقع الداكنة حيث ينصح بوضع طبقة من  الرتينويدات في كل ليلتين، ومن ثم استخدام الكريمات المرطبة أو أو الزيوت، وذلك حفاظًا على ترطيب البشرة طوال الليل.

كيفيّة التخلص من جفاف البشرة في فصل الشتاء

يمتاز فصل الشتاء برطوبته وقلة توفر الشمس، الأمر الذي يجعل البشرة متقشرة وجافة، ويمكن القيام ببعض الخطوات لتعزيز رطوبة البشرة، ومنها ما يلي: (Dimitrijevic)

  • المحافظة على نظافة البشرة بغسلها باستخدام بالماء والصابون الطبيعي، والابتعاد عن غسلها بالماء الساخن الذي يجرد البشرة من زيوته الطبيعية.

  • العناية بالبشرة قبل النوم من خلال استخدام المرطبات والكريمات الليلية وتطبيقها بانتظام. ترطيب البشرة باستخدام المرطبات التي تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات الفعّالة لحماية البشرة، وكذلك مضادات الأكسدة، التي تساعد في تعزيز صحة البشرة.

  • اتباع نظام غذائي صحي، والحرص على تناول المأكولات التي تحتوي على الزيوت النباتية وكذلك الفيتامينات، والاوميجا 3، التي من شأنها المساعدة في ترطيب البشرة.

  • شرب كمية كافية من الماء فهو يساعد بشكل مباشر على ترطيب البشرة،والتخلص من الحبوب، وكذلك الحصول على بشرة صحيّة صافية.

 

من المعروف أن فصل الشتاء يتمتع بجو قاسي على البشرة، فهو يصيبها بالجفاف، ويظهرها بمظهر باهتًا وشاحبًا، لكن يمكن اتباع بعض الخطوات التي تساهم في المحافظة على البشرة أكثر صحة وإشراقًا طوال فصل الشتاء. 

المراجع


instagram youtube whatsapp