طلابنا 2005 في ماركا لانكم دايما مميزين ادخل وتعرف على مركز جو اكاديمي ماركا اكتر وشوف جو اكاديمي شو محضرتلكم

كيف أصبح موهوب

   2022-01-17 22:14:02

موهبة

موهبة


ما هي الموهبة

يُمكن تعريف الموهبة على أنها قدرة الفرد على تطوير ذاته، وصنع قراره، حيث أن الشخص الموهوب هو من يتمتع بقدرة تحديد نقاط القوة والضعف، ويستطيع اتخاذ القرار الجيّد والعقلاني، بالإضافة إلى نظرته الدقيقة نحو أهدافه المستقبلية ، واقتناعه بأن الرضا هو من أهم مقومات البقاء، وبالتالي يعتبر اكتشاف وتطوير المواهب الشخصية أمر جدير بالاهتمام، وذلك بعد فهم حقيقة وماهية الموهبة بشكل جيّد. (أبو حسين)

​​

كيف تكون موهوبًا

يستطيع الفرد أن يكون موهوبًا وتحديد المواهب الموجودة لديه من خلال القيام بمجموعة من الخطوات، وهي على النحو الآتي: (Rogers and Walker)

اكتشاف الموهبة

إنّ الخوف من الوقوع في الفشل يعتبر أحد الأمور التي تمنع الشخص من تحقيق موهبته أو العثور عليها، بينما العودة للنظر في الطفولة والتفكير فيما كان يريد أن يفعله الشخص في طفولته، حيث تعتبر خطط الطفولة بعيدة تمامًا عن التفكير فيما يعتقده الناس، وبالتالي تعتبر طريقة مثالية لاكتشاف الموهبة دون الأخذ بعين الاعتبار قيود الخوف من الفشل.

يمكن التفكير بالأشياء الرئيسيّة التي يقوم بها الفرد في وقت فراغه والتي تأخذ منه كامل تركيزه لدرجة أنّه ينسى كل شيء لفترة من الوقت أثناء إنجازه هذا العمل، حيث يمكن أن تكون الموهبة غير واضحة كفاية، فيضطر الفرد للتعمق أكثر بالأمور التي تستهويه لاكتشاف ما هو مميز بنظره.

يمكن الاستفسار من الآخرين في حال مواجهة صعوبة بالرؤية بوضوح، وطلب منهم تقديم الأفكار فيما يعتقدون بأنّه المجال الذي يمكنه الإبداع فيه، حيث يمكن أن لا يملك الفرد موهبة فطريّة في إحدى المجالات، لكن هذا لا يعني أنّه لا يستطيع أن يكون جيًدا بالقيام به، في حال استمر على تطوير نفسه وشحذ قدراته، بما يناسب الإمكانيّات والشغف تجاه الأمور.

يمكن أن يكون الخروج وتجربة الأمور الجديدة والقيام بها بالفعل من الأمور التي تساعد الشخص في اكتشاف ما هو جيّد به، يمكن أن يكون لمراقبة مواهب الآخرين بغية الحصول على موهبة خاصة، ومحاولة أخذ الدروس والدورات وتجربة مغامرات جديدة، والذهاب إلى الفعاليّات المحليّة والمشاركة فيها، ومنح النفس وقت ومساحة كافيتين لتعلّم وإدراك الأمور الجديدة؛ فإيجاد الموهبة المنشودة يمكن أن يكون خلال في لحظة غير متوقعة. 

تطوير الموهبة

إنّ العامل الرئيسي في تطوير الموهبة هو ممارستها، حيث لا تهم درجة الموهبة بدون اللجوء إلى التدريب والممارسة، وبدونهما لا يبدو الشخص جيّدًا فيما يمكن أن يقدمه، حيث يمكن تخصيص وقت يومي لممارسة المواهب، والتركيز على الثغرات والأمور التي يبدو فيها الشخص أقل موهبة وممارستها والتدرب عليها بشكل أكثر.

الابتعاد عن السلبية ومقاومة التفكير السلبي، الذي من شأنه التأثير على القدرات أسرع من أي شيء آخر، في حين أن مقاومة التفكير السلبي من الأمور التي تساعد على اكتشاف المواهب وتنميتها بسهولة، حيث تعتبر عملية تحديد أنماط التفكير، بمثابة الخطوة الأولى في سبيل مكافحة السلبية، من ثم 

التحقق من التفكير بشكل يومي، وأن يكون الفرد متيقظًا بشأن تفكيره قبل اللجوء إلى تغييره، ومحاولة ممارسة الحديث الإيجابي مع الذات، كحيلة يتم فيها استبدال التفكير السلبي بالإيجابي أو المحايد، وعدم وضع الأحكام المسبقة على النفس قبل التدريب والممارسة بشكل كافي.

من أهم الأمور التي تساعد الشخص على البقاء في سلم النمو وتطوير نفسه دون الاصطدام بالحائط هو تحدّي النفس دون البقاء في منطقة الراحة والتي تمثّل المواهب الخاصة بالفرد، بل ينبغي تطويرها وشحذها  في سبيل الاستمرار بالنمو، ويكمن تحدّي النفس في الوصول إلى ما هو أبعد مما قام به الفرد بالفعل، بحيث كلّما شعر بالاستقرار أو التغّلب على أحد جوانب الموهبة؛ فمن الجدير محاولة الصعود إلى المستوى الجديد، كما يمكن القيام بأمور أخرى خارج نطاق الموهبة، وتوزيع الطاقة على الأمور التي ينبغي على الفرد تطويرها ويشعر بالاستمتاع عند القيام بها، فيجد نفسه ممتلكًا مجموعة واسعة من الخبرات، بأن يكون الفرد متحفزًا دون أن يدع موهبته تسيطر على حياته بأكملها.

استخدام الموهبة

يمكن استخدام الموهبة في أمور غير متوقّعة، وبالأخص فيما يتعلق بالوظائف التي من الممكن القيام بها بسبب الموهبة، فيمكن العثور على هذه الوظيفة، أو إنشائها بما يتناسب مع ما هو مطلوب، وتحديد الحاجة المفقودة والبدء بعمل خاص، والبحث بشكل جيّد عن طريقة لدمج الموهبة في وظيفة حتّى لو لم يكن مجال الوظيفة مرتبطًا في طبيعة الموهبة، وفي حال عدم التمكّن من إيجاد طريقة لتطبيق الموهبة ضمن وظيفة، فيمكن القيام بها ومتابعتها في أوقات الفراغ، والاستمتاع بها مع الآخرين.

يمكن تحويل الموهبة وسيلة تساعد في بناء المجتمع، والمساهمة في مساعدة الآخرين، من خلال تعليم الأطفال ذوي الدخل المنخفض، وإصلاح الأشياء، وإرشاد الأشخاص ضمن المجال، وعرض الخدمات التي يمكن القيام بها باستخدام الموهبة في المجتمع كفعل تطوّعي.

كيف أعرف أنّي موهوب

يمكن اكتشاف الموهبة من خلال البحث الفعلي عن وجود قدرات إبداعية، والتي تساهم بشكل كبير في تعزيز المواهب، ويمكن أن يتصف الفرد بمجموعة من السمات التي توضّح كونه يتمتع بالموهبة، أبرزها ما يلي: (Brown et al.)

  • الشخص الذي يحب ما يقوم به عادةً ما ينسب إنجازه إلى شغفه الكائن فيه في هذا المجال، حيث يتعرّض المرء بطبيعة الحال إلى العديد من النكسات والتحدّيات خلال رحلة الوصول إلى أحلامه، بينما الموهوبون هم من يستطيعون مواجهة الصعوبات نظرًا لحبهم لعملهم، والذي يخلق داخلهم دافعًا وحافزًا لتجاوز التجارب الصعبة.

  • الحرص على النمو والتطور في التعلّم، والانتقال باستمرار إلى المستويات التالية بخبرات ومهارات جديدة، مع تقبّل تلقّي التعليقات والنقد البنّاء، لإدراك أن هناك مجالًا بشكل دائم للتحسين مهما بلغ الفرد من إمكانيّات، والتعلّم من الأشخاص الذين  يمتازون بالخبرة والمعرفة والإمكانيّات المتقدمة.

  • تعتبر المشاكل غير المتوقعة أحد حقائق الحياة، فالشخص الموهوب الذي يمتاز بالحيلة، يعلم كيفية التفكير خارج الصندوق، وبالتالي يكون قادرًا على مواجهة المشكلات، وحل المعضلات مهما كانت معقّدة، من خلال القيام بالعصف الذهني وبالتعاون مع فريق العمل وتشجيع الحلول المميزة. 

  • الشخص الموهوب قادر على التمييز بين النصائح الجيدة والسيئة، ولا يتخذ ما يقولونه الآخرين على أنّه حقيقي، بل يمكنه التفكير بشكل مستقل، ولا ينتظر موافقة من حوله حتى يتخذ قراره المهم، والتفريق لما هو أفضل بناء على التجربة الشخصيّة والظروف المحيطة وطبيعة الموقف.

  • الشخص الموهوب يسعى بشكل دائم إلى دمج مختلف المجالات سويًا بغية إنشاء أمرًا لم يسبق وجوده، فالشخص الموهوب هو شخص فضولي بطبيعته، وبرعاية فضول واستثماره يصبح قادرًا على تعلًم الأشياء باستمرار، والبحث والرغبة بالمعرفة.

  • المرونة وقابليّة التكيّف تجاه التغلّب على التحديات المختلفة، حيث يمتاز الشخص الموهوب بقدرته على التمحور وتغيير عقله عند الضرورة، والتسليم لفكرة أن الخطة الأوليّة يمكن أن تخضع للعديد من التغييرات والتكرارات التي لا حصر لها، مع القدرة على استدعاء الثقة اللازمة للمضي قدمًا خلال نهج جديد.

  • الموهوبون قادرون على الاستلهام مما ابتكره الآخرون، ولا سيّما قدرتهم الكبيرة الابتكار بإنفسهم، وتحدّي التوقّعات وتجاوز القواعد، وقلب الأفكار المسبقة، نظرًا لامتلاكهم خيال حي لا نظير له، والرغبة المستمرة بالقيام بالأمور أفضل مما قام بها الأشخاص السابقين، مما يدفعهم بشكل فعلي للارتفاع إلى القمّة.

يمكن أن يصبح الشخص موهوبًا من خلال البحث عن المواطن والمجالات التي يمكنه الإبداع فيها وإثبات نفسه عن طريقها، من ثم العمل على تطوير قدراته من خلال الممارسة والتعلّم والبحث باستمرار، والعمل على تعزيز معرفته بما يخص مجال موهبته.

المراجع



instagram youtube whatsapp