طلابنا 2005 في ماركا لانكم دايما مميزين ادخل وتعرف على مركز جو اكاديمي ماركا اكتر وشوف جو اكاديمي شو محضرتلكم

فوائد الأفوكادو

   2022-01-16 16:33:58

الأفوكادو

الأفوكادو


الأفوكادو

الأفوكادو نوع من النبات يتبع إلى جنس البرساء وتعتبر من الفصيلة الغارية، وموطن شجرة الأفوكاته الأصلي هو أمريكا الاستوائية، ومنها منطقة أمريكا اللاتينيّة، أو مكسيكيّة الأصل، ولها أوراق متقابلة طولها يتراوح ما بين 12-45 سنتيمترات، وأزهارها صغيرة يميل لونها إلى اللون الأخضر المصفّر، أمّا عرضها يتراوح ما بين  5-10 ملليمترات، وثمارها لحميّة خضراء أو أرجوانيّة اللون، وأجاصيّة الشكل، حيث يبلغ طولها حوالي 7 إلى 20 سنتيمترات، أمّا وزنها فيبلغ حوالي 100 إلى 1000 غرام، وبذورها المركزيّة يبلغ طولها ما بين 5- 6،4 سنتيمترات، وفيما يخص إنتاج شجرة الأفوكادو فيبلغ ما يقارب 120 ثمرة في كل سنّة.

كما تعتبر فاكهة الأفوكادو غذاء أساسي في منطقة أمريكا الوسطى، فهي ثمرة غنيّة بالزيت والفيتامينات والقيم الغذائيّة المتنوعة، أمّا زراعتها تحتاج تربة عميقة، وتتصف بأنّها خالية من الأملاح، كما أنّها لا تحتمل الصقيع، أو حتى الصقيع الخفيف، بل تحتاج إلى بيئة مناخيّة معتدلة، يرافقه رياح بسيطة، وليس رياح عاتية، فهي تحد من الرطوبة، وتعمل على تجفيف الزهور، كما تؤثر على عمليّة التلقيح، أو أن تسبب بسقوط الثمار عن الشجرة، وبالتالي يحد من إنتاجها، لذلك تنتشر زراعة شجرة الزِبدِيَّة من الفصيلة الغارية في المناطق المدارية أو الفوق مداريّة، كما تمتاز بأنها شجرة معمرة يمكن أن يصل ارتفاعها إلى 18 متر.

ثمرة الأفوكادو حرجة، حيث لا تنضج أثناء تواجدها على الشجرة، بل عقب سقوطها، فالأفوكادو التي يتم المتاجرة فيها أو تصديرها إلى بلدان أخرى، فيتم قطف الثمار وهي خضراء اللون وجامدة، وبعد ذلك تحفظ داخل أجهزة التبريد، ضمن درجة حرارة 3،3 إلى 5،6 درجة مئوية، حتى وصولها الوجهة النهائيّة، تتمتع ثمارها بشكل مستدير أو كمثري أو اجاصي، كما تختلف أحجامها بين الكبير والصغير، وتتفاوت درجات لونها حسب الصنف، فمنها اللون الأخضر إلى اللون الأحمر إلى اللون أسود. (“أفوكادو”)

 

 

فوائد الأفوكادو على صحة الإنسان

من أبرز فوائد فاكهة الأفوكادو لصحة الجسم ما يلي: (المالكي)

فقدان الوزن أو زيادته 

يساعد الأفوكادو في عملية زيادة الوزن للأشخاص الذين يعانون من النحافة، وذلك لأنه غني بالدهون المفيدة لجسم الإنسان والسعرات الحرارية المرتفعة، فكل 100 غرام من الأفوكادو تحتوي على ما يقارب 160 سعرة حرارية، فاستهلاك الأفوكادو كخيار صحي ضمن نظام غذائي عالي السعرات يعد فعالًا في عمليّة زيادة الوزن، بينما الأشخاص الذين يعانون من السمنة ويرغبون بخسارة الوزن، فيمكن تناول الأفوكادو ضمن حصص محسوبة مسبقًا بطريقة سليمة، فهو يعتبر وجبة خفيفة غنية بالبروتين، والدهون، وكذلك الألياف التي شأنها المساعدة على زيادة الشعور بالشبع لفترة أطول.

تعزيز صحة القلب والشرايين

إنّ تناول الدهون المشبعة والمتحولة من شأنه أن يؤدي إلى رفع نسبة الكولسترول وكذلك الدهنيات الثلاثية في الدم، الأمر الذي يشكّل خطر على الصحّة، ويزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين والتعرّض للجلطات، لكن تناول دهون غير مشبعة الأحاديّة، مثل؛ الاوميغا 3 والاوميغا 6، يمكن أن تساهم في خفض مستوى الكولسترول الضار في الدم ورفع مستوى الكولسترول الجيد، كما أنّ الأفوكادو له دور فعّال تعزيز جهاز المناعة ومكافحة الالتهابات، والوقاية من أمراض القلب التاجية.

احتواء الأفوكادو على الدهون المفيدة للصحة

يعتبر الأفوكادو مصدر للدهون الغير مشبعة الأحادية، مثل؛ حمض الأوليك، حيث أنّ كل 100 غرام من الأفوكادو يحتوي على ما يقارب 9،8 غرام من الدهون الأحادية و 110 مللي غرام من اوميغا 3، كما أن الأفوكادو يحتوي على الألياف، بالإضافة إلى بعض المواد الكيميائية، التي من شأنها منع امتصاص الكولسترول، وهي فايتوستيرول (بالإنجليزيّة: phytosterols)، وبعض مضادات الأكسدة، وهي فيتامين هـ، وفيتامين جـ، ويعدّ الأفوكادو مصدرًا لمعدن البوتاسيوم الذي يساهم في المحافظة على اتزان سوائل جسم الإنسان، كما يفيد في السيطرة على مستوى ضغط الدم، حيث أنّ كل 100 غرام من الأفوكادو يحتوي على ما يقارب 485 مللي غرام من معدن البوتاسيوم.

تعزيز صحة البشرة 

يفيد الأفوكادو في ترطيب البشرة، وزيادة نضارتها، فهو غني بالأحماض الدهنيّة، ومضادات الأكسدة القويّة (بالإنجليزيّة: Antioxidant)، مثل؛ بيتا كاروتين، وكذلك فيتامين هـ، وفيتامين جـ، حيث أنّ فيتامين هـ له دور فعّال في مكافحة علامات الشيخوخة، وحماية البشرة من أضرار أشعة الشمس فوق البنفسجية، وفيتامين جـ يعمل على حماية الخلايا، وله دور كبير في عملية بناء الكولاجين وتكوينه، مما يجعل الأفوكادو مفيد في المحافظة على البشرة وتحسينها.

يفيد في مكافحة مرض السرطان

يعتبر الأفوكادو مصدرًا غنيًا بالمعادن المختلفة والفيتامينات،وكذلك الألياف والأحماض الدهنية، بالإضافة إلى كونه غني ببعض المواد الكيميائية التي لها دور في مكافحة السرطان ونموه تبعًا لما أشارت إليه بعض الأبحاث المختصة؛ فمضادات الأكسدة الموجودة في الأفوكادو لها دور في مكافحة نمو الخلايا السرطانية أو تطورها. 

القيمة الغذائية للأفوكادو

 يجدر التنويه لقيمة الأفوكادو الغذائية، حيث يعد مصدرًا للأحماض الدهنيّة الأحادية الغير مشبعة، إضافة إلى الفيتامينات المختلفة؛ كالكالسيوم، والحديد ، والفسفور، والمغنيسيوم، والنحاس، والبوتاسيوم، والمنغنيز، والزنك، كما يحتوي على مستويات عالية من الفيتامينات، مع العلم أنّ 100 غرام من الأفوكادو الخام النيء الطازجة توفر القيم الغذائية الآتية:

 

العنصر الغذائي

القيمة الغذائيّة

الماء

73.23 غرام

السعرات الحرارية

160 سعر حراري

البروتين

2 غرام

الدهون

14.66 غرام

الكربوهيدرات

8.53 غرام

الألياف

6.7 غرام

الكالسيوم

12 مللي غرام

الحديد

0.55 مللي غرام

المغنيسيوم

29 مللي غرام

الفسفور

52 مللي غرام

البوتاسيوم

485 مللي غرام

الصوديوم

7 مللي غرام

الزنك

0.64 مللي غرام

فلوريد

7 غرام

فيتامين ج

10 مللي غرام

فيتامين ب1

0.07 مللي غرام

فيتامين ب2

0.13 مللي غرام

فيتامين ب3

1.74 مللي غرام

فيتامين ب6

0.26 مللي غرام

البيتين

0.7 مللي غرام

بيتا كاروتين

62 غرام

ألفا كاروتين

24 غرام

 

 

يعتبر الأفوكادو من الفواكه المميزة، حيث يختلف عن الفواكه الأخرى باحتوائه نسبة أقل من الكربوهيدرات وأعلى بالدهون، كما أشارت العديد من الدراسات إلى وجود فوائد عديدة له والتي تعود على صحة الإنسان.

 

المراجع


instagram youtube whatsapp