سجل الأن بهدية الحث الكهرومغناطيسي للمعلم محمد دودين

درس الدرس الثالث : السكان في وطني

أولا : أنماط معيشة السكان

ـ تصنف أنماط معيشة السكان في الأردن إلى ثلاثة أنماط ، هي :

1) البادية : نمط معيشي يرتبط بطبيعة البيئة الصحراوية ، ويعتمد على تربية الماشية والترحال الدائم طلبا للماء والعشب .

2) الريف : يرتبط هذا النمط بالإنتاج الزراعي الذي يعتمد على الأرض والحقل .

3) المدينة : هي أكثر المناطق سكانا نظرا إلى توافر الخدمات المختلفة فيها ، ويعمل سكان هذه المدن في الوظائف الاقتصادية والإدارية .


ثانيا : الأسرة الأردنية

ـ الأسرة هي أساس المجتمع ، هي تسهم في تنشئة جيل مؤمن بالله مخلص للوطن ، محب للعطاء .

ـ تتولى الأسرة تعليم أبنائها القيم الاجتماعية الحسنة مثل المحبة والتسامح والصدق والأمانة .


ثالثا : الديانة

تدين النسبة الأكبر من سكان موطني بالإسلام ، وتوجد نسبة من السكان تدين بالمسيحية .

يتشارك المسلمون والمسيحيون معا في التاريخ والثقافة واللغة ونمط المعيشة ، ويعيشون معا في أجواء من التسامح والتعايش الديني .


رابعا : العادات والتقاليد

يحافظ أبناء وطني على العادات الاجتماعية التي ورثوها عن أجدادهم ، فالصغير يحترم الكبير ، والجار يحسن لجاره .


خامسا : التنوع السكاني

أدت الهجرات السكانية المتعاقبة إلى تنوع فئات السكان في المجتمع الأردني ، ويعد هذا التنوع أساسا لقوته ، ومن تلك الهجرات : هجرة الشركس ، والشيشان ، والأرمن ، والأكراد .


توجيهي 2004 بنحبكم